أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

سعوديات تميزن عالمياً وحصدن جوائز أجنبية

هناء العنزي
أفنان الشعيبي
البروفسورة ناجية الزنبقي
المهندسة نبيلة التونسي
الدكتورة دلال الراجح
الدكتورة نوف الشملان

تفوق المرأة السعودية داخل وطنها وتسجيلها الاختراعات وتقلدها المناصب وتحقيقها الانجازات امتلأت به الصحف المحلية، والأهم أن الصحف العالمية أيضا باتت تساهم في توثيق ما تحققه السعوديات خاصة بعد تميزهن في الخارج أيضا.
إليكم نماذج لسعوديات تميزن عالما وحصدن جوائز أجنبية:
• منح الاتحاد العالمي للسلام المبتعثة السعودية نور الريس جائزة الإنجاز للشباب تقديرا لجهودها في مجال الأمن السيبراني، وذلك من أجل إنجاز مشروع Alien Security.
• تعدّ هناء العنزي والتي تخصصت في التقنية الحيوية، أول سعودية تعمل على طباعة الأنسجة الحية في طابعة ثلاثية الأبعاد لتنجح في إبقاء الخلايا حية وتعمل كأنها بداخل جسم كائن حي، ويعد هذا البحث الأول في جنوب أستراليا بجامعة فلندرز، ونالت عليه الماجستير بتميز.
• تعمل الدكتورة دلال الراجح كأستاذ مساعد في كلية لندن الجامعية، وهي باحث زائر في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا والتي تركز أبحاثها على هندسة البرمجيات والذكاء الاصطناعي، وحصلت الراجح من بريطانيا على الماجستير والدكتوراه في الحوسبة.
• حصلت الدكتورة نوف بنت عادل الشملان على الجائزة الأولى كأفضل ملصق بحثي في المؤتمر المقام بدولة الإمارات لعام 2019، والدكتورة نوف أستاذ مساعد في قسم طب الأسرة و المجتمع بكلية في جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل.
• البروفسورة ناجية الزنبقي، أستاذ علم الطفيليات بقسم الأحياء بجامعة الملك عبد العزيز، نالت جائزة أفضل امرأة مخترعة في معرض عالمي في تايوان لعام 2016، وحصلت أعمالها الخمسة التي شاركت بها على ثلاث ميداليات ذهبية وفضيتين، كما حصلت أيضاً على ميدالية ذهبية في تايلاند، وشهادة رائدة الاختراع في ماكو الصينية.
• أفنان الشعيبي، وهي الأمين العام والمدير التنفيذي لغرفة التجارة العربية البريطانية، التي انتخبت لمرتين: الأولى عام 2007 والثانية عام 2013. وكانت مجلة «أرابيان بيزنس» اختارتها بين أقوى ثلاثين امرأة سعودية في عام 2014، ونالت كذلك جائزة «دبلوماسي العام» من مجلة الدبلوماسي البريطانية.
• المهندسة نبيلة التونسي، التي تعمل في شركة أرامكو السعودية، وتشغل حاليا منصب مديرة قطاع الهندسة في مشروع مصفاة رأس تنورة. تم اختيارها ضمن قائمة أفضل 25 امرأة ذات أثر فعال في إدارة المشاريع على مستوى العالم لعام 2006 من قبل معهد إدارة المشاريع الأميركي، الذي يضم 200 ألف عضو من جميع أنحاء العالم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X