أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شاب مغربي مصاب بالسرطان يتبرع بأعضائه

الصورة التي شاركها إسماعيل بعد التوقيع على وثيقة التبرع بالأعضاء
لدى مروره في تيد إكس
أثناء العلاج
من داخل المستشفى

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك في المغرب، صورة لشاب مصاب بالسرطان أعلن يوم الجمعة الماضي، تبرعه بأعضائه بعد الوفاة لغرض العلاج.

إسماعيل سلطان، شاب في العشرين من عمره، أصيب بنوع نادر من السرطان وهو لا يتجاوز الـ 16 عامًا.


وأعلن إسماعيل، أول أمس عبر صفحته الرسمية على الفيسبوك عن تبرعه بأعضائه بعد الوفاة، ومما جاء في تدوينته بهذا الخصوص «الأعمار بيد الله، ليست نيتي أن يكون السرطان سبب وفاتي، إنما أجل الله لي محدود»، وأضاف «كانت من بين أمنياتي أن أتقدم بطلبي هذا للتبرع بجميع أعضائي بعد الوفاة لغرض علاجي، وها هو يتحقق اليوم».

وتفاعل رواد الفيسبوك مع إسماعيل حيث علق أحدهم:«هذا الشاب الخلوق والطيب إسماعيل سلطان حميش، لحياتوا كاملة معاناة مع مرض السرطان، اليوم قرر يوقع على وثيقة التبرع بالأعضاء بعد وفاته».

وتابع آخر:«رغم كل المعاناة التي عاشها مع المرض الخبيث لم تزده سوى إصرارا وتحفيزا ليفكر في المرضى الآخرين الذي لا يقلون معاناة عنه، وفي أعضائه حتى بعد وفاته ليجعلها صدقة جارية تدخل الرحمة عليه، نسأل الله لك الشفاء أخي، وأن يطيل الله في عمرك، دعواتكم له في هذه الليلة المباركة».

ويواظب إسماعيل على نشر قصص النجاح عبر صفحته الخاصة على الفيسبوك وصور لمرضى فارقوا الحياة بعد صراع مع المرض، داعيا الجميع إلى عدم اليأس و التشبث أكثر بالحياة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X