أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

حادث سير ينقذ أمًا وجنينها من الموت!

الطفل الذي ولد
الأب يحمل طفله
خلال حملها

قد تحمل المصائب والحوادث الكبيرة لأصحابها أحياناً الخير، ونتائجها تكون سعيدة على حياتهم. وهذا ما حصل مع كلوي غرانت، 20 عامًا، عندما كانت حاملاً في اسبوعها الـ 24 وتعرضت لحادث سير مروع، لكنها لم تكن تدرك أن هذا الحادث الذي تعرضت له سينقذ حياتها وحياة طفلها الذي لم يولد بعد.

وتعرضت الشابة البريطانية كلوي لحادث السير، فذهبت إلى المستشفى للاطمئنان على حالتها وحالة طفلها، حيث أظهرت الاختبارات التي أجريت في مستشفى الملكة إليزابيث في غيتسهيد ببريطانيا، أن كلوي تعاني من ارتفاع ضغط الدم كما تم تشخيص حالتها على أنها مصابة بتسمم الحمل، والذي عادة ما يسبب التشنجات والنوبات وقد يصل الأمر إلى الموت.

وقرر الأطباء إخضاع كلوي لعملية ولادة ولكن بعد إخضاعها للعلاج لمدة أسبوعين قبلها، لتنجب الطفل في الأسبوع الـ 26 من الحمل، حيث ولدت طفلة في حجم حبة الأناناس، ولاتزال الأم والطفلة حتى الآن في المستشفى، بحسب صحيفة "ميرور".

وقال الزوج والذي يدعى جاك: “إذا لم تكن قد تعرضت لحادث سيارة لما كانت تعرف شيئا عن حالتها، فلم تكن لدينا أي فكرة عن هذا على الإطلاق”.

وأضاف “فخور بمعجزتنا الصغيرة، فالحادث كان نعمة كبيرة بالنسبة لنا، فالسيارة لم يكن بها حرفيا سوى خدوش قليلة”.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X