اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

«منظمة الصحة» تحذر من تعرض الأطفال دون العامين للشاشات الرقمية والسبب!

تعبيرية

دعت منظمة الصحة العالمية، يوم أمس الأربعاء، إلى عدم تعرض الأطفال دون سن العامين لأي شاشات رقمية نهائيًا. وقالت المنظمة في بيان: إن «تعرض تلك الفئة العمرية لشاشات الهواتف أو الحاسوب أو التلفاز، لأي فترة من الوقت، يعرضهم لمشكلات صحية في مراحل لاحقة».

وأوضحت أن ترك الأطفال أمام الشاشات في تلك السن يكسبهم ميلاً إلى الخمول في مراحل تالية، ومن ثم تزداد فرص إصابتهم بالسمنة والأمراض المرتبطة بها. مؤكدة أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين عامين وأربعة لا يجب أن يتجاوز تعرضهم لتلك الشاشات ساعة واحدة يوميًا.

وشددت على أن «تحسين النشاط البدني، وضمان النوم الجيد للأطفال، سيحسن صحتهم البدنية والعقلية، ويساعد على منع إصابتهم لاحقًا بالسمنة والأمراض المرتبطة بها». وأردفت: «يجب أن يكتسب الأطفال الرضع في أشهرهم الأولى نشاطًا بدنيًا لمدة 30 دقيقة على الأقل يوميًا، على أن يزداد ذلك إلى ما لا يقل عن ثلاث ساعات بعد العام الأول».

وأفادت بأنه، وفقًا لبياناتها، كان الخمول وعدم النشاط البدني صفة ملازمة لأكثر من 80 بالمئة ممن يعانون من البدانة حول العالم. وشددت على أنه: «بناء على ذلك، يجب التركيز على المشكلة منذ البداية في المراحل الأولى من العمر».