فن ومشاهير /مقابلات

نانسي عجرم: اسم ليا لم يعجب في البداية ابنتيّ ميلا وإيلا.. وانتظروني قريباً في الرياض وجدة

نانسي عجرم
نانسي تتحدث لمجلة «سيدتي
نانسي عجرم وزوجها د. فادي الهاشم وابنتاهما ميلا وإيلا
نانسي عجرم من احتفالية إطلاق خدمة "عالم نانسي عجرم"
نانسي عجرم من احتفالية إطلاق خدمة "عالم نانسي عجرم"
أول صورة لنانسي عجرم مع ابنتها الثالثة «ليا»
نانسي عجرم
نانسي عجرم
نانسي عجرم خلال فترة حملها بابنتها ليا
نانسي احتفلت مع عائلتها بعيد ميلاد ابنتها "ايلا" قبل أيام
نانسي عجرم
نانسي عجرم من احتفالية إطلاق خدمة «عالم نانسي عجرم»

بعد مرور أكثر من شهرين على ولادة طفلتها الثالثة (ليا)، عادت النجمة اللبنانية نانسي عجرم إلى مواصلة نشاطاتها الفنية مجدداً، حيث أطلقت خدمة إلكترونية جديدة لجمهورها بالتعاون مع إحدى شركات الاتصالات بعنوان «عالم نانسي عجرم»، وذلك لمتابعة أخبارها الفنية وأنشطتها والتواصل معها من خلالها.

«سيدتي» كانت حاضرة خلال تلك المناسبة، حيث قدمنا لها التهنئة بمولودتها الجديدة وبعودتها إلى مزاولة نشاطها الفني، وسألناها:

كتبتِ على «تويتر» عقب ولادة «ليا»: «كأنه هيدي الأحاسيس لأول مرة عم عيشها وعم بشعر فيها»، هل بالفعل شعرتِ وكأنك تنجبين لأول مرة، على الرغم من أن هذه هي طفلتك الثالثة؟

(تبتسم نانسي وتجيب): نعم، هذا صحيح، وما زاد شعوري بذلك هو فارق السن الكبير نوعاً ما بين ابنتي الثانية «إيلا» وابنتي الصغرى «ليا» والذي يقارب الـ 8 سنوات، لذلك شعرت بعد هذه الفترة الطويلة وكأنها أول مرة، وتجددت مشاعر الأمومة بداخلي والتي هي موجودة ولا تنقص، ولكنها زادت عقب ولادة «ليا».

قمتِ بأخذ رأي جمهورك على «السوشيال ميديا» في اسم مولودتك الثالثة «ليا»، فمن الذي اختار الاسم في النهاية؟

أنا وزوجي فادي الهاشم.

و«ميلا» و«إيلا» ألم تشاركا في الاختيار؟


(تضحك) في البداية، لم يعجبهما الاسم، واختارا أسماء أخرى، ولكنهما في النهاية أحبتا اسم «ليا».

على ذكر «السوشيال ميديا»، إلى أي مدى قد تؤثر «السوشيال ميديا» في حياة وقرارات نانسي عجرم؟

لا شك أن «السوشيال ميديا» صارت شيئاً أساسياً في حياتنا، فنحن شئنا أم أبينا صرنا في عصر التواصل الاجتماعي، وعلينا أن نواكب التكنولوجيا، وأن نتابع دائماً ما يحدث حولنا؛ لأن العالم من حولنا يتغيّر بسرعة كبيرة.

هل من الممكن أن تحل «السوشيال ميديا» محل الصحافة عند الفنان؟

لا شك أن الصحافة مهمة للفنان، إذ أنه يحتاج لمن يراه بعين جيدة ويتحدث عنه لا أن يتحدث هو عن نفسه فقط، ولكن في الوقت ذاته فإن منصات التواصل الاجتماعي ضرورة للفنان حيث يستطيع من خلالها أن يشارك جمهوره ما يريدهم أن يعرفوه عنه، وأن يقوم بالترويج لأعماله بشكل أكبر، وأن يصبح موجوداً على الساحة بشكل دائم وهو أمر مهم للغاية لكل فنان، حتى ولو صار مشهوراً واسمه ليس بحاجة للانتشار، فإن أعماله على الأقل بحاجة إلى ذلك.

الجمهور متشوق لألبومك الجديد «Nancy 10»، أين وصلت التحضيرات الخاصة بالألبوم؟ وما هو الجديد الذي ستقدمينه من خلاله؟

العمل على الألبوم مازال مستمراً لكي يخرج بأفضل صورة ممكنة، ونحن الآن في مرحلة التسجيل والتصوير، وقد انتهيت من اختيار أغلب أغانيه التي يتراوح عددها ما بين الـ10 والـ12 أغنية على أقصى تقدير، وسيكون الألبوم مصرياً ولبنانياً ومن الوارد جداً أن يتضمن أغنية خليجية.

هل سيراكِ الجمهور قريباً في السعودية؟

نعم، قريباً جداً، ويسعدني أن أعلن من خلال «سيدتي» عن حفلين قريبين في الرياض وجدة.

هل تم تحديد موعد نهائي للحفلين؟

لا، ليس بعد.

بعض المواقع الإخبارية تحدثت عن قيام زوجك د. فادي الهاشم بشراء قصر الفنانة شاكيرا في ميامي بيتش في فلوريدا، وإهدائه لك، هل هذا الكلام صحيح؟

(تضحك وتجيب باللبنانية): «عن جد؟ بلكي حدا تاني اسمه فادي اشتراه لواحدة تانية اسمها نانسي»، (وتتابع) «هذا الكلام غير صحيح بالمرة، وأنا أسمع عنه للمرة الأولى من خلال «سيدتي»، ولا أعرف من يروج مثل تلك الشائعات».

تحدثتِ من قبل عن ضرورة التوازن ما بين العمل والعائلة والأصدقاء، إلى أي مدى نجحت نانسي عجرم في تحقيق هذا التوازن؟

أعتقد أنني وفقت في ذلك إلى حد كبير، فأنا بطبيعتي لا أحب أن أفشل مطلقاً، وأحب النجاح في أي مجال أدخله، وحينما قررت أن أتزوج وأكوّن عائلة وضعت أمامي هدفاً هاماً هو خلق التوازن ما بين العائلة والعمل وأتمنى أن أحافظ على هذا التوازن دائماً.

أزمة شيرين عبد الوهاب

ساندتِ شيرين عبد الوهاب في أزمتها الأخيرة مع نقابة الموسيقيين في مصر. برأيك، هل تفتقد شيرين مدير أعمال ناجحاً مثل مدير أعمالك جيجي لامارا؟


(تتنهد طويلاً ثم تجيب): حقيقةً، لا أعرف، ربما عليكم سؤال شيرين نفسها عن ذلك، فهي الوحيدة التي تدرك ما الذي عليها أن تفعله، وما الذي تحتاجه من أجل أن تتجاوز أزمتها الأخيرة.

ما الذي اختلف في مشوار نانسي الفني بوجود مدير أعمال مثل جيجي لامارا؟

الكثير، فعمل الفنان هو أن يغني ويحافظ على صوته ويسعد جمهوره، لكن هناك أمور كثيرة لا يستطيع الفنان أن يفعلها بمفرده، وهو ما يتطلب وجود مدير أعمال ناجح يستطيع أن يتولى جميع أمور الفنان ويقدم له النصيحة والدعم الذي يحتاجه.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X