أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مريضة تنهي حياة شريكتها في المستشفى بسبب شخيرها

ابن الضحية
المستشفى التي حدثت بها الواقعة
السيدة إيلين بونتينغ التي تعرضت للضرب

في حادثة مروعة لقيت سيدة بريطانية مصرعها، بعد تعرضها لصرب مميت على يد مريضة أخرى كانت تشاركها غرفتها في المستشفى، بسبب انزعاجها من «الشخير».

وبحسب صحيفة «ميرور» البريطانية، فإن السيدة إيلين بونتينغ، 65 عامًا، مرقدة في المستشفى، وأخذت تتعافى وكان من المقرر أن تعود إلى منزلها في اليوم التالي لليوم الذي تعرضت فيه لاعتداء شريكتها في الغرفة، حيث عاقبتها على شخيرها أثناء النوم.

ولجأت شريكة السيدة إيلين في الغرفة، التي لم يتم ذكر اسمها، إلى ربط مقابض الباب جيدًا لمنع أي شخص من الدخول أثناء الهجوم، لتقوم بعد ذلك بضربها بكوب في رأسها.

وقال ابن الضحية، إن والدته أصيبت بجروح كبيرة في الرأس، وتطلب ذلك تدخلا جراحيا بـ14 غرزة، وماتت بعد ذلك بأسبوعين، موضحًا أن شريكة والدته بالغرفة ربطت مقبض الباب ببطانية وقامت بالاعتداء عليها، لتدخل الممرضات إلى الغرفة، ليجدوا والدته غارقة في دمائها وبجوارها الجانية وبيدها الكوب.

وأوضح أن الطريقة الوحيدة التي مكنت الممرضات من الدخول إلى الغرفة كانت قطع البطانية، لافتًا إلى أنه يعتقد أن رجال الأمن هم من قاموا بذلك.

وقالت المتحدثة باسم المستشفى، إن الموظفين اتبعوا جميع الإجراءات الصحيحة عند التعامل مع الموقف، حيث قاموا بتنبيه الأمن وضمان حصول المريضة على العلاج اللازم، وعزل المريضة الأخرى عنها، ثم قاموا باستدعاء الشرطة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X