أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

قصة رجل وتمساح صديقين حميمين...!!

الرجل وصديقه التمساح في البحيرة

التماسيح ليست معروفة تمامًا بكونها حيوانات أليفة وودودة يمكن للمرء الاحتفاظ بها في منزله، ولكن هناك في الواقع قصة متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي واليوتيوب لـ«بوتشو» و«تشيتو» التمساح والرجل اللذين أصبحا أفضل أصدقاء.

وبحسب موقع «بليتزلفت» كان «تشيتو» من محبي الحيوانات وكان يرعى الحيوانات المصابة دائمًا حتى يستردوا صحتهم، ومنذ ما يقرب من 20 عامًا، صادف «تشيتو» تمساحًا تعرض لإصابات شديدة يبلغ طوله خمسة أمتار وأصيب بجروح بالغة وكان يرقد على ضفة نهر باراسمينا في كوستاريكا، حيث تم إطلاق النار على التماسيح من قبل أحد المزارعين، ولكن لحسن الحظ كان «تشيتو» لطيفًا للغاية ولم يتمكن من قتله، حتى انتهى «تشيتو» من إنقاذ التمساح، الذي قرر تسميته «بوتشو»، ورعاه حتى استرد صحته، ويبدو أن هذا الفعل اللطيف كان له تأثير فوري على التمساح، الذي أصبح مرتبطًا جدًا بـ«بوتشو»، فبمجرد أن قام «تشينو» بإطلاق «بوتشو» مرة أخرى في البرية، لم يكن التمساح يريد أن يتركه، فانتهى الأمر بـ«تشيتو» أن يأخذ «بوتشو» معه المنزل، الأمر الذي يتطلب تصريحًا خاصًا من وزير البيئة، بمساعدة طبيب بيطري، وتمكن «تشيتو» لرعاية «بوتشو» لمدة عقدين من الزمن.

ادعى «تشيتو» لاحقًا أنه يريد أن يجعل التمساح يشعر بأنه محبوب وأن البشر ليسوا جميعًا أشرارًا، وبالفعل قد تعززت روابطهم ونمت على مر السنين، نمت الثقة بين «تشيتو» و«بوتشو» بشكل جيد لدرجة أنهما يقضيان ساعات في السباحة واللعب، في الواقع، كان التمساح لطيفًا جدًا ويستجيب لاسمه، حتى أن الآلاف من الناس بما فيهم خبراء الحيوانات، كانوا يتدفقون لرؤية «تشيتو» و«بوتشو» يلعبان. وبعد سنوات عديدة من الصداقة، توفي «بوتشو» لأسباب طبيعية في سن الـ50. وكان «تشيتو» حزينًا جدًا لوفاة صديقه، لكنه استمر حتى يومنا هذا في مشاركة قصة التمساح اللطيف.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X