أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شاهد.. سورة قرآنية مصغرة كتبت على بذرة تين بشعرة عنكبوت وإبرة نحلة

لا تقرأ سورة الإخلاص على بذرة التين إلا بمكبر بصري
يرسم وينحت أعماله الفنية المصغرة بالمجهر
تخصص الفنان نجاتي كوركماز بالأعمال الفنية المصغرة
سورة الإخلاص مكتوبة على حبة أرز ولا ترى إلا بالمجهر
من أعمال نجاتي كوركماز المصغرة

اتجه العديد من المبدعين والكتاب إلى نشر إبداعاتهم بأحجام مصغرة، وانتهج الأمر ذاته الفنان التركي نجاتي كوركماز، وتعد أعماله الفنية من بين الأعمال الفنية الأصغر في العالم، حيث تحتاج رؤية أعماله المعروضة إلى الاستعانة بالمكبرات البصرية.

وقد كتب الفنان التركي نجاتي كوركماز، المتخصّص بالأعمال الفنية المصغرة، سورة الإخلاص على بذرة تين، واستغرق إنجاز الكتابة من كوركماز 6 أشهر، واستخدم خلال عمله شعرة عنكبوت في كتابة السورة، وإبرة نحلة من أجل تصحيح الأخطاء أثناء الكتابة.

وتُعرض أعمال الفنان التركي في معرض للآثار والأعمال الفنية التي تعد من بين الأصغر في العالم، بولاية أيدين (جنوب غربي تركيا)، حيث تحتاج رؤية الأعمال المعروضة فيه إلى الاستعانة بالمجاهر والمكبرات البصرية.

ويحتوي المعرض على أبرز الأعمال الفنية التي عمل عليها النحّات التركي كوركماز، ومنها بسملة مكتوبة على شعرة، ومسبحة من بذور التين كُتبت عليها أسماء الله الحسنى، وأحجار شطرنج ولوحات خط مصغرة.

ومن المقرر أن يبدأ عرض سورة الإخلاص المكتوبة على بذرة التين، اعتباراً من الأسبوع القادم، بعد إنهاء العمل عليها. وقال كوركماز إنه أعد الأعمال الفنية المتواجدة في معرضه بصبر على مدى 30 عاماً، وإن معظمها “وحيدة من نوعها” في العالم.

وأوضح أنه قرر كتابة سورة الإخلاص على بذرة التين، سيراً على خطى خطاط يدعى سيد قاسم غوباري، كتب السورة نفسها قبل 400 عام على حبة أرز. وأضاف “عملتُ ستة أشهر وكتبتُ السورة على بذرة تين. أصبح هذا العمل أصغر لوحة خط في العالم «حسب ما ذكر موقع العرب».

وأوضح أنه لا يستطيع استخدام فرشاة من تلك المتوفرة في الأسواق، وإنما شعرة عنكبوت بسمك 0.02 ملم، مضيفاً «استخدمت إبرة نحلة من أجل تصحيح الأخطاء بسبب تشوّه الكتابة المئات من المرات».

X