رمضان /أخبار مسلسلات رمضان

"عندما تشيخ الذئاب" في الحلقة الرابعة... الخطر يطال سلوم حداد وعابد فهد يعيد زوجته إلى المنزل

بوستر المسلسل
عابد فهد و سمر سامي
عابد فهد و أيمن رضا
عابد فهد وميسون أبو أسعد
سلوم حداد و محمد حداقي

في الحلقة الرابعة من مسلسل " عندما تشيخ الذئاب " الشيخ عبد الجليل (سلوم حداد ) أحس بخطر كبير وتوقّع أن الشرطة تطارده عندما اتاه مرسال من الشيخ قاسم وهو ابن خال زوجته الأولى إذ أنّ قاسم كان قد ذهب للعراق وأفغانستان وأسّس جماعات ارهابية هناك ولكن الأمر لم يتوقّف هنا بل يقوم بإرسال مرسال وورقة مكتوبة إلى منزل الشيخ عبد الجليل، وتتلقاها زوجته وتقوم بإيصالها لزوجها.

عندما تشيخ الذئاب بداية موفقة تستعرض القادم من قضايا ...

خطر محدق بسلوم حداد

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


وتتعرض " الجليلة " ( سمر سامي ) لوعكة صحية كبيرة ويحضر لها شقيقها "جبران " ( عابد فهد ) الطبيب الذي يطلب من أفراد عائلتها أن يجروا لها تحاليل وصور لمعرفة سبب حالتها بينما يصر زوجها " رباح " ( علي كريّم ) على علاجها عند الشيخ عبد الجليل .



وفي الوقت ترجع الجليلة بذاكرتها إلى وفاة شقيقها فيصل وفقدان والدها الغني لكل أملاكه وتنبه ابنها " عزمي " ( أنس طيارة ) إلى ضرورة ان يبني مستقبله بقوة وألا يحتاج أي أحد.

كما يقوم " جبران " بإعادة زوجته " رابعة " ( ميسون أبو أسعد ) إلى المنزل وخصوصاً أنها لا تحب حارته وترى نفسها أكبر من الناس الساكنين بها كما ينشأ حوار بينهما حول حضور زفاف ابنة " أبو فاروق " ( أيمن رضا ) إلا انها ترفض ذلك قطعاً كونها لا تريد الاختلاط بأهالي هذا الحي لا بأفراحهم وأتراحهم .

كما يرفض " عمران " محمد حداقي وهو الرجل الذي يعاون الشيخ عبد الجليل ولكنه متشدد جداً زواج أخته من شخص هي ترتاح له وتحبه ويريد أن يزوجها من رجل يشبهه.

أضف تعليقا

X