بلس /أخبار

انشغلت عن ابنها باللعب في الموبايل فسحقته شاحنة

الام
الشاحنة تحاول تفادي الرضيع
الشاحنة وهي قادمة علي الطريق
الطريق الذي تدحرج فيه الرضيع

طفل رضيع انشغلت امه عنه باللعب علي هاتفها فتدحرج بمشايته اثناء حركته في مسار السيارة فسحقته شاحنة كبيرة.


و بحسب موقع "ميرور" كان "نونتوات سينجام" ، البالغ من العمر ثمانية أشهر ، فى الفناء الأمامى لمنزل عائلته فى ساموت براكان ، وسط تايلاند عندما وقعت المأساة بينما كانت أمه "ويلوان بيتبان" 32 عامًا ، تتحدث على وسائل التواصل الاجتماعي ولم تلاحظ أن ابنها تمكن من فتح البوابة الأمامية للمنزل التى يبلغ ارتفاعها متر واحد و لم يتم إغلاقها بإحكام ثم خرج فى الطريقن وقد أوضحت الكاميرات كيف حاولت الشاحنة القادمة الابتعاد عن الطريق لكن الطفل أصيب بعجلاتها الخلفية فمات الصغير على الفور بعد تعرضه لكسر فى الجمجمة وساقه اليمنى.


شوهدت "ويلوان" وهي تجرى على ابنها فى الطريق وتحتضنه بينما كانت عربة الأطفال تكسرت قطعًا على الطريق، و قالت: "لم أكن أعرف كم من الوقت ظللت أنظر إلى هاتفي وأرسل الرسائل النصية مع أختي، لكننى شعرت بصدمة شديدة عندما رأيت المشاية تختفى و الباب مفتوح، هرعت إلى الخارج ورأيت ما حدث ، وكنت أحاول الاعتقاد بأن"نونتوات" فاقدًا للوعى لكننى كنت مخطئة". وأضافت: "الآن أتمنى حقًا أن أعود مرة أخرى كان ينبغى أن أكون أكثر حذراً ولن أتركه أبداً بعيدًا عن الأنظار أبدًا"


وقال سائق الشاحنة "سانان سوبابونج" (61 عاما) إنه كان يقود سيارته بعيدًا عن موقع بناء على بعد 4 كيلومترات عندما ظهرت المشاية على الطريق أمامه فأوقف سيارته على الفور وحاول إحياء الطفل أثناء انتظار المساعدة من خدمات الطوارئ.
تم تسليم جثة "نونتوات" إلى معهد الطب الشرعي لإجراء عملية تشريح حيث تواصل الشرطة التحقيق.
 

X