أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

جسر الملك فهد تكرِّم أبناء شهداء الواجب في الإفطار الرمضاني

صورة جماعية لأبناء شهداء الواجب و أعضاء جمعية بناء لرعاية الايتام بالمنطقة الشرقية
من حضور حفل الإفطار

استضافت المؤسسة العامة لجسر الملك فهد من الجانب السعودي أمس 40 يتيماً من أبناء شهداء الواجب، وجمعية بناء لرعاية الأيتام في المنطقة الشرقية الناجحين والمتفوقين دراسياً، حيث نظَّمت لهم حفل إفطار رمضاني، شارك فيه ممثلون من الإدارات الحكومية المساندة في الجسر، وشخصيات بارزة، يتقدمهم رئيس مجلس إدارة جمعية بناء، إضافة إلى رجال الأعمال، وعدد من الإعلاميين.


واشتمل حفل الإفطار على تقديم عرض تلفزيوني، يحاكي أبرز الإنجازات التي تحققت، والمشاريع التي نُفِّذت منذ افتتاح الجسر عام 1986 حتى 2019، وعقب الانتهاء من العرض، كرَّمت مؤسسة جسر الملك فهد الأيتام بتقديم هدايا تشجيعية لهم بهذه المناسبة.


وأوضح المهندس عماد المحيسن، المدير العام للإدارة العامة لجسر الملك فهد، في كلمة ألقاها، أن تكريم الأيتام الناجحين والمتفوقين دراسياً، واستضافتهم في حفل الإفطار الرمضاني، يأتيان في إطار تفعيل الدور الاجتماعي للمؤسسة، وقال: "مؤسسة جسر الملك فهد، تبنَّت خلال السنوات الماضية فكرة المسؤولية الاجتماعية، وحرصت في هذا الإطار على تكريم أبناء الشهداء، والأيتام، وفي العام الجاري، تزامن التكريم مع إقامة حفل الإفطار الرمضاني السنوي".


وأضاف "هذا التكريم يعد واجباً على الجميع، فهؤلاء أبناء رجال ضحوا بأرواحهم في سبيل حماية الوطن من المعتدين، لذا وجب علينا مكافأتهم، وتشجيعهم على مواصلة النجاح، وما قمنا به قليلٌ في حقهم، فهم يستحقون منا الكثير".


واستعرض المحيسن في حديثه نبذة مختصرة عن أهم المشاريع التي نفذتها المؤسسة العامة لجسر الملك فهد خلال السنوات الماضية، إضافة إلى الإنجازات التي حققتها بالتعاون مع الجانب البحريني، وقال: "تعمل المؤسسة على القضاء على أهم العوائق التي تواجهها، في مقدمتها معالجة مشكلة الازدحام أثناء عبور المسافرين من والى السعودية، وتحسين الخدمات الجمركية، وغيرهما من الأمور التي تساعد على انسيابية العبور على الجسر".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X