أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

لماذا طُردت امرأة من طائرة نيوزيلندية..؟ تعرف على السبب الغريب

الخطوط النيوزيلندية
فرغ صبر طاقم الطائرة فطردوها
رفضت طلب المضيفين
رفضت مشاهدة إجراءات السلامة
أغمضت عينيها ورفضت مشاهدة الفيديو

أحياناً، قد تكون بعض التصرفات التي يقوم بها الأشخاص، غريبة للغاية وليس لها أي مبرر أو تفسير، وأحياناً كثيرة ما توقعهم هذه التصرفات بالكثير من المشاكل، بعضها قد يكون كبيراً ومُعطلاً لحياتهم، ولكن على الرغم من ذلك، وعلى الرغم أيضاً من أنهم يعرفون نتائج ما يقومون به من أشياء عير مفهومة وغريبة، إلا أنهم يصرّون على فعلها مراراً وتكراراً. تماماً مثل ما حدث مؤخراً، مع مسافرة على إحدى رحلات طائرة تابعة للخطوط النيوزيلندية، والتي طردها طاقم الطائرة لسبب غريب. فلماذا طُردت المراة من الطائرة النيوزيلندية..؟ وما هو تصرفها الغريب الذي أجبر طاقم الرحلة على القيام بذلك؟

ونقل موقع "سكاي نيوز"، عن صحفية "ذي غارديان" البريطانية، أن طاقم طائرة تابعة للخطوط النيوزيلندية، قام بطرد امرأة مسافرة على متن إحدى رحلات الشركة، وذلك لأنها كانت قد رفضت مشاهدة تعليمات وإرشادات السلامة، التي يطلب الطاقم من جميع المسافرين مشاهدتها ومعرفتها في كل رحلة جوية.


رفضت طلب الطاقم رغم رحلتها القصيرة..


وتابعت الصحيفة البريطانية، أن المرأة كانت مسافرة يوم الثلاثاء 9 أيار/مايو 2019، على متن الرحلة رقم "NZ424"، التي كات متجهة من مدينة "ويلينغتون"، الواقعة جنوب الجزيرة الشمالية لنيوزيلندا وسط البلاد، إلى مدينة "أوكلاند"، الواقعة ضمن المنطقة الجغرافية نفسها. وعلى الرغم من قصر المسافة بين المدينتين، والتي لا تتجاوز مدة السفر بالطائرة بينهما الـ 32 دقيقة فقط، إلا أن المرأة العنيدة، رفضت طلب مضيفي الطيران مشاهدة الفيديو الخاص بإجراءات وتعليمات السلامة. حيث قال أحد المسافرين على متن الرحلة نفسها، من الذين شاهدوا ما حدث: "يبدو عليها بأنها ثرية جداً، لكنها لسبب غير معروف، رفضت مشاهدة الفيديو وأنزلت وجهها إلى الأسفل".


لم تنفع "اللباقة" فكان مصيرها الطرد من الطائرة


وتابع المسافر نفسه قائلاً: "في بداية الأمر، طلب مضيفو الطائرة من المرأة العنيدة، أن تشاهد الفيديو بكل لباقة وأدب. لكنها أنزلت رأسها للأسفل ورفضت فعل ذلك. ثم طلبوا منها بكل أدب أيضاً، أن تستمع للإجراءات فقط على أقل تقدير، إلا أن المرأة تمسكت بموقفها الغريب، ووضعت أصابعها في أذنيها وتجاهلت طلب طاقم الطائرة".

ووفقاً لما ذكرته العديد من وسائل الإعلام المحلية في نيوزيلندا، أنه بعد أن فرغ صبر الطاقم من المرأة وأخبروا كابتن الطائرة، اضطروا إلى اتخاذ قرارهم بإنزالها من على متن الرحلة، ومنعها من السفر عبرها، لأنها رفضت الإمتثال لتعليمات الطاقم. وعلى جانب آخر، كانت الشرطة عند البوابة من أجل التحقيق مع هذه السيدة بسبب موقفها الغريب، بحسب ما صرح به المتحدث باسم الخطوط النيوزيلندية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X