أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

فتاة عشرينية تنتحر شنقًا حزنًا على فراق أمها

انتحار
انتحار

انتحرت فتاة عشرينية داخل منزل أسرتها في منطقة الحوامدية جنوب محافظة الجيزة، حزنًا على فراق والدتها التي توفيت، وفوجئ والد الفتاة عقب عودته من صلاة التراويح بوجود ابنته معلقة في مشنقة داخل غرفتها.

وانتقلت قوة أمنية إلى مكان الحادث بعد ورود بلاغ إلى قسم شرطة الحوامدية، من والد الفتاة وشقيقها قالا فيه عقب عودتهما للمنزل عثر على ابنته معلقة بمروحة غرفتها وقد فارقت الحياة، وتبين من التحريات الأولية والمعاينة التي أجراها العميد عادل أبو سريع، مأمور قسم الحوامدية، أن الفتاة تدعى «ريم. ع»، بالغة من العمر 25 عامًا، معلقة بـ «ملاية سرير» في مروحة غرفتها.

وكشفت التحريات مرور الفتاة بحالة نفسية سيئة منذ وفاة والدتها قبل أكثر من عام ونصف العام، وأنها حاولت الانتحار أكثر من مرة عن طريق تناول العقاقير الطبية والأقراص عقب وفاة والدتها.

وأشار والد الفتاة إلى أنها تعودت الشجار معه وشقيقها، وكانت تذهب للمكوث وحيدة داخل غرفتها، وقبل الواقعة بساعتين تقريبًا، نشبت بينهم مشادة أثناء تناولهم الإفطار فقامت بالدخول إلى غرفتها كعادتها، وخرج هو ونجله لأداء صلاة التراويح وحينما عادا وجدا أنها لم تخرج بعد وبطرق الباب لم ترد، فقاما بكسر الباب فوجدوها معلقة بمروحة السقف عن طريق «الملاية».

وقررت النيابة انتداب الطب الشرعي لتشريحها لبيان أسباب الوفاة، وإخلاء سبيل والد الفتاة من النيابة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X