فن ومشاهير /أخبار المشاهير

زلزال... محمد حربي يتقدم لخطبة حبيبة العمر وصافية في ورطة

أمل تطلب من زلزال التقدم لخطبتها بعد تلقيها عرض زواج
محمد رمضان بشخصية زلزال
أمل تهدد بالانتحار لو رفض والدها طلب زلزال
صافية ومحمد حربي قبل توجهه لخطوبة أمل
بوستر مسلسل زلزال
الأستاذ زهدي حصل على موافقة خليل بيه لخطوبة أمل وزلزال
صدمة صافية بعد علمها بتقدم زلزال لخطبة فتاة أخرى
زلزال توقع أن يرفض خليل بيه طلبه لخطوبة ابنته
محمد رمضان بشخصية محمد حربي
بوستر مسلسل زلزال
حلا شيحة بشخصية صافية

بعد انتهاء الحلقة السابقة بطرده من منزله، يواجه محمد حربي الشهير بـ مسلسل زلزال والذي يلعب الدور محمد رمضان أزمة أخرى في بداية أحداث الحلقة ال11، عندما تطلب منه حبيبة العمر أمل لممثلة هنادي مهنى أن يتقدم لخطبتها، ويعرض التنازل عن ميراثه البالغ 300 متر كمهر لها ليغلق ملف الزمات مع والدها خليل كتغا الذي يلعب دوره ماجد المصري، وتتعرض صافية أي حلا شيحة لأزمتين الأولى معرفتها بتقدم زلزال لخطوبة أمل، والثانية تعديها على بلطجي حاول الزواج منها وهو ما عرضها للانتقام في أقرب الناس إليها والدها.

أمل تصر على طلبها

تبدأ أحداث الحلقة 11 من مسلسل "زلزال" حين يجلس محمد حربي الشهير بزلزال مع صديقه سلام في كافيتريا الجامعة، وتأتي أمل "هنادى مهنى" إلى زلزال "محمد رمضان"، وتلاحظ أنه مجهد فيقول لها إنه لم ينم منذ الأمس، لتخبره أمل بأن الدكتور عبد الحليم سعيد فريد تقدم لخطبتها ووافق والدها خليل بيه، فيسود الصمت، وتطلب أمل من زلزال أن يتقدم لخطبتها وستواجه الدنيا كلها من أجله، لكنه يخبرها بأنه والدها إن رآه فسيضربه بالنار نظرا للخلافات الدائمة بينهما على الأرض، لكن أمل تصر على طلبها وتقول إنه إن فعل هذا ورفض أبوها فستفعل المستحيل من أجل زلزال حتى ولو اضطرت إلى الانتحار لمجرد رفض والدها له.

 

تبدو علامات الغضب على وجه خليل بيه

 

وأمام صمت زلزال تنتفض أمل وتقول له إنه إن لم يتقدم لخطبتها فلن يكون له حق عندها سواء تزوجت أم لم تتزوج، ثم تتركه وتنصرف، وأمام الأستاذ زهدي وعم غبريال يقص زلزال ما جرى من أمل، فيقول زهدى إنها محقة، وأمام مبررات زلزال بشأن القضايا التى تجمعه بخليل والتي تمنعه من التقدم لخطبة ابنته، قال زهدى إنه عليه أن يتقدم لخطبتها وسيكون مهرها هو الأرض التى أخذها خليل بيه، ويطلب زلزال رأى عم غبريال فيعلن رفضه لما قاله الأستاذ زهدى ويطلب منه ألا يتقدم لأمل، فخليل السواح لن يوافق على زواجه منها، ليعلن زهدى أنه سيذهب إلى خليل للتلميح له بطلب زلزال فإن وافق كان بها، وإن لم يوافق ظهر زلزال أمام أمل وقد حاول الزواج منها دون التخلي عنها.



الأستاذ زهدي، توجه بالفعل للقاء خليل بيه، وأخبره بأن زلزال يريد الزواج من أمل، فبينهما قصة حب شهد عليها بنفسه، فتبدو علامات الغضب على وجه خليل بيه، ويحاول أن يكتم هذا الغضب، لعله يدبر أمرا يدور فى رأسه لزلزال، إذ فاجأ الأستاذ زهدى وطلب منه أن يبشر زلزال بالموافقة وأن يحضرا إليه يوم الخميس في تمام الساعة الخامسة لإتمام الخطوبة.



الأستاذ زهدي عاد إلى زلزال وعم غبريال، ليخبرهما بموافقة خليل على أن يتقدم زلزال لخطبة أمل، فيكذبه عم غبريال ويقول إنه حتما طرد من سرايا خليل، كما لم يصدق زلزال ما يقال له، لكن زهدي يؤكد لهما أن موعدهم يوم الخميس في تمام الساعة الخامسة مساء، وعلى زلزال أن يتأهب ويتجهز لذلك الموعد، وبعدها يتوجه زلزال برفقة صديقيه أسامة وحسيب إلى محل لبيع البدل، ليشتري بدلة استعدادا لخطبة أمل.
زلزال أثناء انتظاره مع زميليه لسيارة تنقله إلي مقر إقامة خليل بيه تأتيه صافية لتسأله عما إذا كان لديه فرح، فيخبرها حسيب بأنه هو الفرح، ويضيف أسامة أنه هو العريس، لتصاب صافية بحالة من الارتباك وتسأل زلزال عن مدى صحة ما يقوله، ثم تدعو على العروسة "أمل"، وتدعو أن ينقلب الميكروباص الذي يقله وزملاءه إلى بلدهم لكن دون أن يصيبه أذى، ثم تنصرف.

 

صافية "حلا شيحة" تعرضت لأزمة أثناء عملها


يدخل خليل على زلزال والأستاذ زهدي، برفقة النائب قاسم صفوان زوج ابنته الكبرى، والمحافظ إبراهيم فياض، وابنه حازم بيه، زوج ابنة خليل، ويوجه حديثه لزلزال بأنه هو من علق الأنوار والزينة فى فرحه، ثم يسأل الأستاذ زهدى عن سبب زيارته هو وزلزال، فيخبره بأنهما حضرا فى الموعد للحديث عما تحدث فيه معه قبل أيام، لكن خليل بيه يتصنع النسيان، فيبدأ زهدي في تذكيره بسبب حضورهما، لكن زلزال يقاطعه، ويتحدث هو بأنه سيتخرج بعد سنة من كلية التجارة ولديه فراشة وهو أول من أدخل ماكينات الدخان والليزر للعياط، كما أن لديه 300 متر من ميراث والده، ويعلن عن رغبته فى أن يتقدم لخطبة أمل، وهنا ينادى خليل على خادمته ويعنفها بسبب انطفاء إحدى اللمبات، ثم يطلب من زلزال أن يغير اللمبة فهذه هى مهنته بقصد إهانته ويستدعي أمل لتشاهد زلزال.

صافية "حلا شيحة"، تعرضت لأزمة أثناء عملها فى جمع الأطباق بعد انتهاء الزبائن من تناول الطعام، بعدما جاءها حسام وردة، بلطجي الموقف، وحاول إقناعها بالزواج منه فهو الوحيد القادر على حمايتها وجعلها سيدة الموقف كله، ومع قيامه بوضع يده عليها تقذفه بالأطباق، ثم تنهال عليه ضربا بحذائها "شبشب" على مرأى ومسمع من الجميع.
حسام وردة جلس مع اثنين من صبيانه فى الموقف، للتخطيط للانتقام من صافية، وينتهون إلى ايذاء والدها محرم، لكن بعد تخطيط وتدبير الأمر حتى لا تتدخل الشرطة ويتدخل أقاربه للانتقام منهم.

 

 

بالفيديو: ريا أبي راشد تكشف خطة استدراجها لمقلب "رامز في الشلال"
يوتيوب يقدم تهنئة رسمية إلى دنيا سمير غانم بعد نجاح "بدل الحدوتة 3"

 

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستقرام سيدتي
ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X