اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

رسالة رعب تصل مئات المرضى من عيادة أسنان.. فماذا حدث فيها؟

تعبيرية
أخصائية عيادة الأسنان فشلت في تعقيم أدوات العيادة
رسالة تحذير من عيادة أسنان تطلب إجراء اختبار إيدز
3 صور

آلاف الأشخاص حول العالم وقعوا ضحايا الأخطاء الطبية، والإهمال الطبي جراء عدم خضوع بعض أدوات الجراحة والعمليات للتعقيم الذي يهدد صحة ومناعة وسلامة المرضى، وتهددهم بالإصابة بعدوى فيروسات وأمراض خطيرة خاصةً في عيادات الأسنان.

رسالة تحذير مرعبة تصل مئات المرضى


تلقى نحو 560 مريضًا رسالة تحذير، وجهت إليهم من عيادة أسنان يترددون عليها في لندن، مفادها «أنتم في خطر. ومخاطر إصابتكم بفيروس نقص المناعة (الإيدز) محتملة».

إهمال بتعقيم الأدوات الطبية

وأرسلت عيادة الأسنان في هوديسدون بلندن رسائل إلى المرضى تخبرهم أنهم معرضون لخطر الإصابة بالتهابات، بما في ذلك «فيروس الإيدز» و«التهاب الكبد» بسبب فشل الأخصائية في تعقيم بعض الأدوات بالموجات فوق الصوتية.

وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، وموقع «سكاي نيوز»، أن الخطأ تم اكتشافه في يناير، لكن الأمر استغرق 3 أشهر حتى يتحرك مسؤولو الصحة، بعد إبلاغهم بما حدث.

وأشارت الصحيفة إلى أن الأخصائية تم إيقافها بشكل مؤقت، إلا أنها عند عودتها مجددًا للعمل، ستكون تحت إشراف آخرين.

من جانبه، أوضح أحد المرضى: «تلقيت رسالة تخبرني بإجراء اختبار فيروس نقص المناعة وهذا أمر مرعب. يمكنهم أن يقولوا إن الخطر صغير.. لكنهم لا يعرفون حقيقة الأمر».

وتابع: «عندما يستغرق الأمر 3 أشهر لتحذير الجميع فهذا أمر يثير الاشمئزاز. كم عدد الأشخاص الذين يمكن أن يكونوا قد تعرضوا للإصابة خلال تلك المدة»؟

وفي السياق، ذكرت «هيئة الصحة العامة في إنجلترا» أن هناك احتمالاً لأن يكون حوالي 563 مريضًا أجروا الاختبار المستهدف، على الرغم من أن الخطر منخفض للغاية.

إجراء وقائي
وقال جورج هوفمان، من قسم الصحة العامة في إنجلترا الشرقية، لصحيفة «الصن» البريطانية: «خطر الإصابة بالتهاب الكبد (ب) أو التهاب الكبد الوبائي (ج) أو فيروس نقص المناعة البشرية منخفض للغاية ويجري تقديم الاختبار كإجراء وقائي».