أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شاهد: طفل صيني يسقط من الطابق الخامس.. وينجو بأعجوبة...

سقوط الطفل على جسم الشاب أنقذه من الموت بأعجوبة
بدون تفكير هرول الشاب لإمساك الطفل قبل وصوله للأرض

مازالت توجد مبانٍ كثيرة حول العالم تقام بدون صنع حماية حديدية لنوافذ الشقق السكنية العلوية في المدن الكبرى، التي تحمي الأطفال الصغار من خطر السقوط من الطوابق العليا للأرض والأسفل.
والصين من أكثر دول العالم ازدحامًا ومعاناة من النوافذ غير المحمية، وقد تعرض طفل صغير للسقوط جراء إحدى هذه النوافذ.

فشهدت مدينة «يينينغ» التابعة لمنطقة «شينجيانغ» الصينية حادثة عجيبة لإنقاذ طفل سقط من الطابق الخامس.


وذكر موقع «Inside Edition» ونقل عنه موقع «لينتا رو» وموقع «روسيا اليوم»، أن طفلا يبلغ من العمر عامين فقط، تركه أهله للحظات دون مراقبة فتسلق نافذة الطابق الخامس. ولاحظ مسنون، وفقًا لشهود العيان، كانوا في الشارع، الطفل وهو يخرج من نافذة الطابق الخامس لكنهم لم يتمكنوا من إنقاذه لأنه سقط فجأة للأرض.

شاب ينقذ الطفل بأعجوبة

ولكن شابًا يدعى تونيك تورغانبيك (18) عامًا، كان يركن سيارته من جهة النافذة التي أطل منها الطفل فهرع الشاب لالتقاطه، لكنهما سقطا معًا لهول الصدمة، وهذا ما خفف من حدة السقوط وأنقذ الطفل من موت محتم بأعجوبة نادرة الحدوث.

وقال تورغانبيك: «عندما رأيته كان يطير بالفعل إلى أسفل ولم أفكر بشيء، لكن بعد لحظة أمسكت به. لا أعرف ماذا حدث بعد ذلك لأنني فقدت الوعي لبعض الوقت، وعندما استفقت وجدت المكان يعج برجال الشرطة والمنقذين».

وتم نقل الطفل والشاب الذي أنقذه إلى المستشفى. ولم يصب الطفل بجراح خطيرة، فيما أصيب تورغانبيك بخدوش في رأسه ويديه.

ونبهت الحادثة الصينية إلى ضرورة بحث الأمهات والآباء عن منازل أكثر أمناً، ويوجد بها ميزة حديد الحماية للنوافذ الواقية لسقوط الأطفال في لحظة سهو الأهل عن مراقبة أطفالهم الصغار.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X