أسرة ومجتمع /فعاليات ومناسبات

قنصل الإمارات في ميلانو يستقبل منتسبي "الشارقة للقادة" 2019

صورة جماعية مع وفد برنامج الشارقة للقادة
عبدالله حسن الشامسي وريم بن كرم
استقبل عبدالله حسن الشامسي، قنصل عام دولة الإمارات العربية المتحدة في ميلانو، منتسبي الدورة الـ11 من برنامج "الشارقة للقادة"، الذي تنظمه مؤسسة الشارقة لتطوير القدرات - تطوير، التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، وذلك بعد ختام زياراتهم الميدانية لكبرى الشركات والمؤسسات في مدينة ميلانو، والتي تعرفوا من خلالها على التجربة الإيطالية الرائدة في مجال إدارة الأعمال، والاقتصاد والصناعات المتقدمة.
وشمل البرنامج زيارات للمؤسسات الإيطالية الرائدة حيث ترأس الوفد الذي ضم 30 منتسباً ومنتسبة للبرنامج، ريم بن كرم، عضوة مجلس أمناء مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، التي ثمّنت جهود القنصلية في توفير كافة أشكال الدعم والتسهيلات للمشاركين خلال فترة الزيارة، كما قدّمت شروحات استعرضت من خلالها توجهات واستراتيجيات البرنامج الذي حملت دورته الحالية شعار "القيادة بالمعرفة والخيال" وضمّت نخبة من الكوادر الوظيفية العاملة في المؤسسات والدوائر الحكومية في الدولة.
وخلال الزيارة أثنى عبدالله حسن الشامسي، بجهود مؤسسة الشارقة لتطوير القدرات - "تطوير" في دعم توجهات إمارة الشارقة ودولة الإمارات في تمكين الرأسمال البشري الوطني بأهم مقومات الريادة، واطلاعهم على أحدث الأساليب المعمول بها حول العالم للاستفادة ونقل الخبرات والتجارب وترجمتها على أرض الواقع، بهدف الارتقاء بواقع العمل الحكومي ودفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة مشيراً إلى أن العلاقات التي تجمع الإمارات مع جمهورية إيطاليا كبيرة وتاريخية، وأضاف :"أثمرت العديد من المشاريع والاستثمارات الناجحة التي ربطت دولة الإمارات مع الجانب الإيطالي عن رفع معدلات التبادل التجاري حيث بلغ إجمالي التجارة الخارجية النفطية بينهما في عام 2017 أكثر من 7.9 مليار دولار، وتعتبر الإمارات أكبر شريك تجاري عربي لإيطاليا، كما تعد إيطاليا رابع أكبر شريك أوروبي للإمارات".
وأشاد قنصل عام دولة الإمارات في ميلانو بجهود مؤسسة الشارقة لتطوير القدرات - تطوير في دعم مناخ الشراكة الفاعل الذي يربط الدولة مع مختلف المؤسسات والجهات الرائدة في إيطاليا وتحديداً ميلانو، لافتاً إلى أن الزيارات التي قام بها الوفد أتاحت المجال للتعرّف على طبيعة عمل الشركات في إيطاليا التي تمتلك نماذج قيادية تحتذى، ما يعدّ فرصة مثالية للشباب والشابات الإماراتيين للاطلاع على طبيعة ونهج أعمالهم، والاستفادة منها على المدى البعيد.
ومن جانبها أكدت ريم بن كرم، أن تلك الزيارات تترجم حرص المؤسسة على تدعيم الكفاءات الوطنية من القيادات الشابة بالكثير من الخيارات العلمية والعملية التي من شأنها أن تكسبهم خبرات مميزة في مجالات القيادة والإدارة.
يذكر أن برنامج الشارقة للقادة، أطلقته "الشارقة لتطوير القدرات - تطوير" في عام 2007، بهدف تطوير قدرات القادة الشباب ممن يمتلكون الوعي التام بمتطلبات مسيرة التنمية في الشارقة، ولديهم الحماس الكبير للمساهمة في تطور مجتمعهم، ما يسهم بإعطاء دفعة قوية للنهضة الحضارية في الإمارة، والدفع بها إلى آفاق أرحب، بما يعزز مكانتها على قمة الريادة في مختلف القطاعات.
ونجح البرنامج حتى الآن في تخريج أكثر من 400 شابا وشابة، مثلوا ثلاثة نماذج قيادية هي رواد مجتمعيين لخدمة المجتمع، ورواد أعمال لخدمة الاقتصاد، ورواد مؤثرين ضمن المؤسسة "رائد الأعمال الداخلي"، ويعدُ البرنامج واحداً من أنجح برامج القيادة في الدولة لتبنيه نهجاً شاملاُ يجمع بين التدريب المهني وتوظيف التكنولوجيا المتطورة من أجل تحسين أداء الأعمال.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X