أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

في اليابان: الآلاف ينضمون لحملة ضد "الكعب العالي" .. تعرف على السبب

موظفة يابانية تطلب إلغاء قواعد الزي المهني والكعب العالي.

تعتبر "اليابان" من أكثر الدول تشددا في "قواعد الزي المهني" بصورة تنتهك حرية وخصوصية ورغبات موظفيها وموظفاتها، ولا جديد في الأمر، لكن الجديد هو تمرد الآلاف على شركاتهم التي تجبرهم على ارتداء ما يريدون.


ثورة تمرد على قواعد اللباس المهني في اليابان


وقع آلاف اليابانيين على عريضة تطالب السلطات بإنهاء "قواعد اللباس المهني" التي تلزم النساء بارتداء كعب عال في المكاتب وورشات العمل.


موظفة يابانية شابة تطلق حملة شعبية ضد الكعب العالي


وأنشأت العريضة اللافتة الشابة، يومي إيشيكاوا، التي أجبرت على ارتداء الكعب العالي في كل يوم، أثناء عملها في صالة العزاء، حيث بدأت احتجاجها عبر موقع "تويتر"، ليلقى دعما شعبيًا كبيرًا .


واشتهرت الحملة الأخيرة باسم:


(KuToo#)


الذي اشتق من كلمة:


"Kutsu"


أي "حذاء" في اللغة اليابانية ،وكذلك من كلمة :


"Kutsuu"


،التي تعني "ألم".


هدف الحملة


وفي حديثها عن سبب إنشائها للعريضة، قالت يومي: "آمل أن تغير هذه الحملة العرف الاجتماعي، وألا يعتبر سلوك المرأة سيئا عندما ترتدي أحذية من دون كعب، مثل الرجال"، كما أضافت يومي أن مسؤولا رسميا بارزا قد أبدا تعاطفه مع قضيتها،حسب موقع "بي بي سي" البريطاني،وموقع "روسيا اليوم".


الحملة مماثلة لحملة أخرى في بريطانيا


وعلى نحو عالمي، لا تعتبر هذه المرة الأولى التي تقام فيها حملة لتغيير "قواعد الزي" في أماكن العمل، حيث قامت، نيكولا ثورب، قبل ذلك، بإنشاء عريضة مشابهة في المملكة المتحدة "بريطانيا"، بعد أن طالبتها شركة
PwC


بارتداء الكعب العالي خلال تواجدها في مكاتب الشركة، مع العلم أنها قد انتدبت من قبل شركة أخرى للعمل في
PwC
وهي شركة
.Portico


نجاح
وفعلا، نجحت نيكولا آنذاك في تغيير قواعد شركة "بورتيكو" حيث أعلنت الأخيرة رسميا أنها قد سمحت للنساء بارتداء أحذية مسطحة، مع العلم أن قرار الشركة قد صدر بعد تناقل وسائل الإعلام بكثافة خبر العريضة .

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X