أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

"جوجل" يحي الذكرى الـ 57 لميلاد أديب الشباب الراحل أحمد توفيق

الطبيب والاديب المصري توفيق
عرف بأديب الشباب والعراف
جوجل يحتفل بالراحل احمد توفيق

احتفل محرك البحث "جوجل" بالذكرى 57 لميلاد أديب الشباب الراحل أحمد خالد توفيق، حيث غير المحرك شعاره في النطاق المخصص للبحث إلى صورة "توفيق" المولود في العاشر من يونيو 1962، ويعتبر الراحل أول كاتب عربي في مجال أدب الرعب والأشهر في مجال أدب الشباب والفانتازيا والخيال العلمي.


من هو أحمد توفيق

الكاتب أحمد توفيق


وُلِدَ أحمد خالد توفيق-أو العرّاب كما يطلق عليه- في 10 يونيو 1962 بمدينة طنطا وتخرج في كلية طب طنطا عام 1985 وحضّر الدكتوراه عام 1997.
انضم عام 1992 للمؤسسة العربية الحديثة وبدأ بكتابة أول سلاسله- ما وراء الطبيعة- في شهر يناير من العام التالي.
نجحت سلسة الرعب نجاحًا كبيرًا رغم عدم انتشار هذا النوع من الأدب في الوطن العربي، وبدأ في كتابة سلاسل أخرى للمؤسسة نفسها مثل سلسلة سافاري، وسلسلة فانتازيا، وسلسلة روايات عالمية للجيب، غير بعض الأعداد الخاصة وبعض الروايات مثل يوتوبيا، والسنجة لدور نشر أخرى.
يشتهر أحمد خالد توفيق كذلك بكتابة مقالاتٍ سياسية واجتماعية دورية في العديد من الصحف والمجلات العربية مثل اليوم الجديد، والتحرير الإخباري، وإضاءات، وبص وطل؛ كما أنه يحب الترجمة ومن أشهر أعماله الرواية العالمية “Fight Club” واتي ترجمها باسم “نادي القتال” عن دار ميريت للنشر، وأعادت دار ليلى نشرها بعدها بعام.


أديب الشباب الأول

أحمد توفيق أديب الشباب الأول في الوطن العربي


يعدّ توفيق أديب الشباب الأول في الوطن العربي والذي حبّب الكثير في القراءة برواياته المشوقة وأسلوبه المتميز والساخر وشخصياته الفريدة -مثل رفعت إسماعيل- ولقربه من الشباب فكريًا وتواصله الدائم معهم، كما أن رواياته دائمًا ما تتناول الشعب المصري وما قد يحدث للبلاد في المستقبل.
كما أن دراسة العراب للطب أثرت على طريقة كتاباته وشخصياته، فأول شخصية له هو العجوز رفعت إسماعيل كان طبيبًا لأمراض الدم، وكذلك ناقش فترة التكليف للطبيب في المناطق الريفية في كتابه الساخر "الطريف في طب الريف"، كما أنه جعل أحمد عبد العظيم -بطل سلسلة سافاري- طبيبًا يعمل في الكاميرون حيث يسيطر طب المناطق الحارة والعديد من الأمراض، وركز في هذه السلسلة على الكثير من الأمراض وأسبابها وتاريخها.


إنجازات أحمد توفيق وحياته الشخصية

أنجازات أحمد توفيق وحياته الشخصية


بدأ أحمد توفيق كتاباته بأول عدد من سلسلة ما وراء الطبيعة في يناير 1993 عن المؤسسة العربية الحديثة، إذ انضم للمؤسسة بأن أرسل أولى رواياته أسطورة مصاص الدماء التي لم يعجبوا بها هناك لمجالها المختلف من الرعب ونصحوه بالاتجاه للمجال الأدبي البوليسي، لكن قام حمدي مصطفى – رئيس المؤسسة – بمقابلته وتشكيل لجنة أخرى لدراسة الرواية؛ كان من ضمن أعضاء اللجنة نبيل فاروق الشهير بسلسلة رجل المستحيل، والذي قال عن الرواية: "الأسلوب ممتاز، ومترابط، به حبكة روائية، فكرة القصة واضحة، وبها إثارة وتشويق".
سلسة فانتازيا، وهي ثاني سلاسل أحمد توفيق بدأها عام 1995 وهي السلسلة الوحيدة التي تتمتع ببطلة نسائية. تدور السلسلة حول جهاز خيالي يتم تركيبه على الرأس ليتصل بمخ الإنسان فيأخذ من تجاربه ومعلوماته وذكرياته وقراءاته وينتج منها قصة يعيشها من يضع الجهاز، وصدر من السلسلة 63 عدد حتى الآن وهي لا تزال مستمرة.
يليها سلسلة سافاري بدأها عام 1996 عن المؤسسة العربية الحديثة كذلك، وهي تدور عن الطبيب المصري علاء عبد العظيم الذي ترك مصر وذهب ليعمل في الكاميرون في وحدة مؤسسة سافاري هناك، وهي منظمة طبية. تتميز السلسلة بمعلوماتها الكثيرة عن الطب وجغرافيا القارة السمراء وأمراضها وشعوبها وتاريخها، وتناقش السلسلة في الغالب مشاكل القارة السمراء السياسية والتدخلات الأجنبية والأمراض المستأصلة والسحر والديانات الغريبة.
وفيما يخص حياته الشخصية، فهو متزوج من طبيبة أخصائية صدر من المنوفية اسمها منال ولديه منها ابن اسمه محمد وابنة اسمها مريم. أصيب بنوبتين قلبيتين، الأولى في 2011 والثانية في 2015 نتج عنهما أن أجرى جراحة زرع جهاز مهمته مراقبة النبض فإذا شعر باضطراب في القلب أطلق صدمة كهربائية تعيد القلب للحياة مرة أخرى، وأجبره الأطباء على الإقلاع عن التدخين.
إلى أن توفاه الله عن عمر 56 إثر أزمة قلبية مفاجئة ألمت به في الثاني من إبريل 2018.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X