أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

وزارة الشؤون الإسلامية تحقق في واقعة «امتهان المصاحف»

"عبدالعزيز بن سعود العسكر"
المصاحف
المصاحف الملقاة في مكب النفايات

كتاب الله _عز وجل_ كتاب مقدس، ومكرم، ومعظم. وإن تم امتهانه بأي صورة من الصور يثور غضب المسلمين، ويحتد موقفهم ممن أهانه، والمملكة كدولة لها مكانتها بين الدول الإسلامية، ولأنها أخذت على عاتقها طباعة القرآن الكريم وتوزيعه لا تتهاون مع أي شخص تسول له نفسه الإساءة لكتاب الله، ومن هذا المنطلق بدأت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد تحقيقات عاجلة مع إدارة المساجد والدعوة والإرشاد بمحافظة خيبر، التابعة لمنطقة المدينة المنورة؛ وذلك فور انتشار مقطع فيديو يوثِّق وجود كمية من المصاحف والملفات الإدارية بمكب نفايات بالمحافظة.

بدوره أوضح المتحدث الرسمي للوزارة "عبدالعزيز بن سعود العسكر" أنّ هذه الخطوة أعقبت تداول المقطع الذي أظهر ازدراء المصاحف، وهو ما يتعارض مع تعاليم ديننا وقيمنا الإسلامية، التي تحث على احترام القرآن الكريم.

كما بيَّن أنّ «ما يتم يتعارض أيضًا مع كل كتاب أو مستند حكومي يتضمن آيات كريمة وأحاديث شريفة»، مؤكدًا أنّ الوزارة فور انتشار المقطع فتحت تحقيقًا مع إدارة المساجد والدعوة والإرشاد بمحافظة خيبر؛ لكشف ملابسات ما حدث، ومعرفة المسؤول عنه.
وبين "العسكر" أنّ المتسبب سيكون محل مساءلة وعقاب بسبب المخالفات التي ارتكبها، خاصة امتهان المصاحف وإتلاف المستندات الحكومية وتعريضها للإهانة والازدراء.

يذكر أنّ المتحدث الرسمي للوزارة عبد العزيز العسكر أوضح أنّ من قام بهذه الفعلة «انتهك حرمة كتاب الله عز وجل»، مشيرًا إلى أنّ هناك بيان توضيحي سوف تصدره الوزارة لاحقًا بعد اكتمال التحقيقات في الحادثة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X