أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ميغان تكتب مقال «رأي خاص» في مجلة أزياء.. هل ستظهر على غلافها بعد أن سبقتها إليها حماتها ديانا؟

ميغان على غلاف فانيتي فير قبل خطبتها من الأمير هاري عام2017
ميغان ماركل ستكتب مقالاً خاصاً في مجلة فوغ البريطانية بعدد سبتمبر المقبل
تصدرت الليدي ديانا حين كانت أميرة ويلز غلاف فوغ لأول مرة عام 1981
ظهرت حماة ميغان أربع مرات على غلاف فوغ وظهرت كيت عليه عام 2016
الليدي ديانا نجمة الغلاف المفضلة في مجلة فوغ- وتصدرته عام 1991
رفضت ميغان الظهور على غلاف فوغ العام الماضي فهل ستوافق هذا العام؟
تعاون طبيعي قادم بين أيقونة الموضة ميغان ومجلة فوغ الشهيرة للأزياء
ستكتب مقالاً خاصاً في الأزياء العالمية

لاشك بأن ميغان ماركل دوقة ساسيكس الأمريكية «37 عاماً» رغم كثرة الانتقادات الموجهة لعفويتها، وحبها للحياة الأمريكية في لندن أصبحت واحدة من أبرز أيقونات الموضة العالمية الحقيقية، ومجلة «فوغ» بنسختها البريطانية كواحدة من أشهر مجلات الأزياء في العالم، لهذا من الطبيعي أن يحدث نوع مميز ورفيع من التعاون بين أشهر مجلة أزياء عالمية، وأشهر أيقونة موضة في العالم الحديث: ميغان ماركل.

ميغان ماركل ستكتب مقالاً خاصاً في مجلة «فوغ» بعدد سبتمبر المقبل


وأوضح موقع «ستوف stuff» النيوزيلندي، وفقاً لمصدر صرح لمجلة «u s weekly» الأمريكية، ونقله موقع «عربي بوست»، تقرَّر أن تسهم الدوقة ميغان ماركل بكتابة مقال في عدد سبتمبر/أيلول من مجلة «Vogue»

وقال المصدر: «ستكتب ميغان ماركل مقالة رأي، بالإضافة إلى اختيار مجموعة من رموز التغيير النسائية لكتابة مقالاتهن الشخصية».

وأضاف المصدر أنها ستظهر في جلسة تصوير جديدة حصرية للمجلة، ومن المقرر إجراء جلسة التصوير الأسبوع المقبل في منزلها الخاص الجديد: «فروغمور كوتج».

هل ستظهر ميغان ماركل على غلاف «فوغ» البريطانية؟

وفي مطلع هذا العام، أثيرت التكهنات أن الدوقة ربما تظهر على غلاف المجلة الشهيرة بعد أن أبدى رئيس تحريرها «إدوارد إينيفول» في حوار مع صحيفة The Evening standard رغبته في رؤية صور الدوقة تزين غلاف المجلة.

وصرح للصحيفة في ذلك الوقت: «أنا معجب جداً بأفراد العائلة المالكة الشباب». وأضاف: «وميغان مثال على مدى التقدم الذي أحرزناه جميعاً».

وبسؤاله عمن يعتقد أنها الأكثر أناقة بين دوقة ساسيكس ميغان ماركل ودوقة كامبريدج كيت ميدلتون، أجاب بدبلوماسية: هما مختلفتان، وكل ذلك مجرد مرح وتسلية، وأتمنى أن تظهرا على غلاف مجلة «فوغ».

وفي عام 2018، ذكرت تقارير أن ميغان رفضت عرضاً للظهور على غلاف عدد سبتمبر- أيلول لمجلة «فوغ» الشهيرة، بعد أن قدمته لها رئيسة التحرير آنذاك آنا وينتور، مايثير التساؤل: لماذا ستغير رأيها هذه المرة؟

فبالإضافة إلى حب ميغان ماركل الواضح للأزياء وولعها بها، فإن الدوقة الإنسانية الشغوفة متميزة كذلك في الكتابة، إذ كانت تدير مدونتها الناجحة عن أسلوب الحياة التي تحمل اسم «The Tig» وكتبت قبل ذلك مقالة لمجلة «تايم» تحت عنوان «تأثيرات الدورة الشهرية المحتملة»، عقب رحلة إلى الهند، حيث اكتشفت التأثيرات الهائلة التي خلفتها الدورة الشهرية باعتبارها وصمة عار على حياة الشابات والسيدات هناك.

وإذا كانت هذه التقارير الحديثة صحيحة، فلن تكون الدوقة هي الأولى التي تزيّن صفحات المجلة الشهيرة.

ففي عام 2016، ظهرت دوقة كامبريدج كاثرين على غلاف طبعة «الذكرى المئوية « لمجلة «فوغ» البريطانية، بالإضافة إلى 10 صفحات كاملة، وكانت دوقة كامبريدج أول من ظهر على غلافها من الأسرة البريطانية المالكة بعد مرور 19 عاماً على غلاف الليدي ديانا الأخير عام 1997، وتسعى إدارة المجلة لإقناع ميغان ماركل بالظهور على أحد أغلفتها الجديدة هذا العام أو الذي يليه حسب مصادر بريطانية.

يشار إلى أن الأميرة الراحلة ديانا كانت نجمة الغلاف المفضلة، إذ زينت صورها غلاف المجلة البريطانية «فوغ» في أعوام 1981 و1991 و1994، وظهرت صورتها على الغلاف أيضاً عام 1997، بعد حادث وفاتها المأساوي المثير للاهتمام والنقاش والجدل لليوم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X