اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

بالفيديو: نجاة سيدة دفعها زوجها من على ارتفاع 34 مترًا

قوات الإنقاذ ترفع المرأة على الحامل
المرأة أثناء تلقيها العلاج
الشرطة تقبض على زوجها المتهم
المتنزه الذي سقطت فيه
المسعفون يحملون المرأة الحامل
قوات الإنقاذ تنقل المصابة إلى المشفى
6 صور

نجت سيدة حامل في ثلاثة أشهر وجنينها، بعد أن قام زوجها بدفعها من ارتفاع 34 متراً لتموت فيرثها. وبحسب موقع «ديلي ميل»، تم القبض على «يو شياو دونج»، البالغ من العمر 33 عاماً، من مقاطعة جيانجسو بشرق الصين، بعد محاولته قتل زوجته الحامل، عن طريق دفعها قبالة منحدر أثناء رحلتها في تايلاند.

نجت «وانج نان»، البالغة من العمر 32 عاماً، وهي حامل في شهرها الثالث، من سقوط 34 مترًا (111 قدماً) في متنزه فا تايم الوطني في مقاطعة أوبون راتشاثاني، لكنها أصيبت بكسور في فخذها الأيسر وذراعها وركبتها، كما نجا طفلها الذي لم يولد بعد، فى البداية، أنكرت «وانج» قيام زوجها بارتكاب هذه الجريمة ودفعها، وأخبرت الضباط في التحقيق أنها سقطت من الهاوية، ومع ذلك، اشتبهت الشرطة في تايلاند في أقوالها.

بعد التحقيق، غيرت «وانج» أقوالها واتهمت زوجها بدفعها نحو الهاوية؛ لأنه أراد أن يحصل على ثروتها البالغة 100 مليون باهت (2.5 مليون جنيه إسترلينى) لكي يسدد ديونه.

وقال العقيد «بول تشارنشاي إنارا»، قائد مركز شرطة منطقة خونج تشيام، إنهم تشككوا في أقوال «وانج» في البداية، واشتبهوا في الزوج بعد أن لاحظوا وقوفه بعيداً من مكان الحادث، بينما كان رجال الإنقاذ يقومون بإنقاذ زوجته بعد السقوط، وكان فى المستشفى مترجم فوري سمع «وانج» وهي تقول لزوجها: «لماذا فعلت ذلك بي؟»

أخبرت «وانج» الضباط في وقت لاحق، أنها أنكرت الحقيقة في وقت سابق لأنها كانت تخشى من زوجها أثناء تلقيها العلاج؛ لأنه هددها بقتلها إذا أخبرت الشرطة بما حدث.

اكتشفت السقوط سائحة؛ حيث وجدتها مستلقية بجروح في الحديقة بعد أن هبطت من الهاوية، وقال الضابط «تشارنشاي» إنها وطفلها الذي لم يولد بعد، نجوا بأعجوبة بعد سقوطها.

ألقت الشرطة القبض على «يو» في المستشفى في منطقة موانج، عندما كان يزور زوجته.
كان الزوجان في تايلاند لممارسة الأعمال التجارية، وقررا القيام برحلة إلى الحديقة التي تشتهر بتكوين الصخور.

وقال الضابط «تشارنشاي» إن جميع ممتلكات الزوجين تخص «وانج»، وأن الزوج جاء من عائلة فقيرة، وتراكمت عليه الديون وطلب من «وانج» مساعدته في دفعها، لكنها وافقت فقط على دفع نصفها.

نفى «يو» محاولة القتل، وتسعى الشرطة الآن للحصول على موافقة المحكمة لتمديد اعتقال «يو»، وسط مزيد من التحقيقات.