أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تقتل ابنها استجابةً لرغبة الشياطين!

الأم
الطفل الضحية

أم في تكساس تقتل ابنها عن عمد، استجابة لما قالته إن «الشياطين أمرتها بالتضحية بابنها»، وبحسب موقع «ميرور» تم القبض على «تيشا سانشيز» البالغة من العمر 30 عاماً بعد أن قامت بقتل ابنها أو التضحية به على حد قولها، استجابة لرغبة الشياطين الذين أوحوا لها أن تقتله، وإلا فسوف يقلبون حياتها رأساً على عقب إذا لم تنفذ الأمر.

وسُجنت «سانشيز» بعد أن وجدت الشرطة الطفل «جوفاني أنطونيو ديلابين» البالغ من العمر 8 أعوام مخنوقاً في نحو الساعة 7:30 صباحاً في منزلها في إيرفينج، شمال غربي دالاس، تكساس بعدما اتصلت «سانشيز» بالشرطة وقالت إنها تعتقد أن ابنها قد مات، وفقاً للخطاب.

وأبلغ أحد أقارب الطفل، الشرطة بأن الطفل قد قُتل ربما بسبب الاختناق باستخدام وسادة، وجدها في عربة سكن متنقلة خلف منزله، بعد أن بدأ الشك يساوره في المرأة وما تقوله عن الشياطين.

وقال الفاحص الطبي في مقاطعة دالاس إن «جيفاني» توفي بالفعل عندما وصلوا إلى المنزل.


تم نقل «سانشيز» من سجن إيرفينج إلى سجن مقاطعة دالاس.

وبالإضافة إلى تهمة القتل العمد التي تواجهها «سانشيز»، فإنها تواجه أيضاً تهمة الاعتداء على ضابط ومقاومة الاعتقال.

كتبت عمة الصبي ناعية له في حسابها على الفيسبوك: «لقد لمست طبيعته الطيبة حياة العديد والعديد من الناس والتي أيضاً نسجت الكثير من الصداقات. كانت لديه ابتسامة صافية بقلب أكبر».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X