فن ومشاهير /مقابلات

ركين سعد لـ سيدتي نت: شخصية هزارة في مسلسل العاشق.. صراع الجواري أرهقتني

ركين سعد
ركين سعد
ركين سعد
ركين سعد
ركين سعد
ركين سعد
ركين سعد
ركين سعد
ركين سعد

تعد من الممثلات اللاتي يمتلكن الموهبة الكبيرة، عدا عن إجماع الكثير من المخرجين على خصوصية حضورها وعملها بشغف وإخلاص لأي دور تقدمه.. في هذا العام حضرت بأحد أدوار البطولة في المسلسل التاريخي «العاشق.. صراع الجواري» للكاتب أحمد المغربي والمخرج علي علي، حيث تقدم شخصية خاصة في العمل. إنها الممثلة الأردنية ركين سعد، التي التقاها «سيدتي نت» في موقع تصوير المسلسل، وكان معها الحديث التالي..

حدثينا عن شخصيتك في العمل وكيف تصفينها؟

شخصيتي هي «هزارة»، وهي من القرامطة، وتصل إلى قصر المقتدر؛ بهدف قتله، انتقاماً لمقتل والدها وشقيقتها على يد جنوده، وخلال أحداث العمل تتغير أهدافها وتتغير شخصيتها، وهي شخصية تملك دهاءً ومراوغة عالية، وتختلف عن أي شيء قدمته في السابق، وهي شخصية صعبة جداً، خصوصاً أن أفكاري ومبادئي في الحياة تختلف تماماً عن مبادئها وطريقة تفكيرها، وهو ما يجعل العمل على تبنيها متعباً ومرهقاً، ولذلك أحاول أن أتعاطف معها وأجد لها المبررات؛ حتى أتمكن من تبنيها وتقديمها.

ركين سعد
ركين سعد



أي الشخصيات أصعب بالنسبة للممثل.. الخيّرة أم الشريرة؟ لا توجد شخصيات تمثل الخير بالمطلق، وأخرى تمثل الشر بالمطلق، بالنهاية الإنسان هو خليط من المشاعر والعواطف وطرق التفكير، والتي تطغى إحداها على الأخرى، فبالنهاية لا يوجد إنسان ملاك خالٍ من الأخطاء، أما «هزارة» فهي من النوع الذي ليست لديه أي مشكلة في القيام بأي فعل؛ من أجل تحقيق الهدف الذي تصبو إليه، وهي تمثل فكرة الأشخاص الذين لديهم هدف سامٍ وكبير، ولكن تتغير أهدافها وتطمح لشيء مختلف وبطريقة أخرى.

هل ترين أن الأعمال التاريخية أكثر صعوبة من غيرها، وما الذي يغريكِ كممثلة للخوض في هذه الأعمال؟

أحب الأعمال التاريخية جداً؛ كونها تتيح للممثل استعمال خياله، وأن يعمل على تفاصيل مختلفة، وأن يقدم شخصية قد لا تكون موجودة في التاريخ، مثل شخصية «هزارة»، وبالتالي تتيح للممثل استكشاف نفسه.

ما رأيك بالهجوم الذي تعرض له العمل، والحملة التي تعرض لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي؟

نحن نقدم مسلسلاً تاريخياً، ونقدم قصة من الممكن روايتها بأكثر من طريقة، وأن يتم فهمها بأكثر من طريقة، وبالتالي لا أرى أي مبرر لهذا الهجوم، على الرغم من أن شخصية «الحلاج» التي يحكي مسلسل «العاشق.. صراع الجواري» عنها، هي شخصية جدلية، ولكن ما هو المانع أن نقدمها ونترك بعدها الرأي للجمهور، خصوصاً أننا في عصر تكنولوجي متسارع، وبالتالي من الممكن أن يصل لأي معلومة بثانية واحدة فقط.

كيف وجدتِ العمل بعد عرض العديد من حلقاته؟

الحمد لله أنا راضية ومستمتعة بالنتائج، ومع نهاية العمل يكون رأي الجمهور قد اكتمل، ونتمنى أن نحقق النجاح الذي نطمح له.

ما هو سبب اقتصار مشاركاتك على عمل واحد لهذا العام؟

في الحقيقة هي أسباب شخصية، تتعلق بوفاة والدي وظروفي العائلية، وأيضاً شخصية «هزارة» كانت تتطلب جهداً كبيراً جداً، ولذلك أحببت التفرغ لها، عدا عن أن تصوير المسلسل في سورية القريبة من الأردن، حيث تتواجد عائلتي، وبالتالي من الممكن أن أكون بالقرب من عائلتي في أي وقت ليس لديّ فيه تصوير.

ركين سعد
ركين سعد


كيف رأيتِ أجواء الدراما السورية وأجواء المسلسل بعد كل هذا الغياب؟

في الحقيقة، من الأمور التي شجعتني على العمل في مسلسل «العاشق.. صراع الجواري» هو تصويره في سورية، والعودة لأجواء الدراما السورية، حيث كانت آخر زيارة لي في العام 2010 عند تصوير مسلسل «عمر» عدا عن أن النص جميل، والأجواء جميلة، وفكرة تقديم مسلسل تاريخي مع الأستاذ غسان مسعود هي أمر مهم بالنسبة لي، كل ذلك عدا عن توفير الشركة المنتجة " I see media " وعلى رأسها الأستاذان إياد الخزوز وياسر فهمي، المشرف العام على العمل، لكل الظروف المواتية لنجاح المسلسل.

أين الحب والزواج من تفكيرك في الوقت الحالي؟ بصراحة هو موضوع قسمة ونصيب، ولا أفكر بالموضوع كجزء من حياتي، ومتى أتى النصيب؛ فعندها يكون قد حان الوقت لا أكثر ولا أقل.

هل من مواصفات لرجل أحلامك؟ هي مواصفات عادية، وأهم شيء أن يكون هناك تفاهم وحب حقيقي، وأن نقدم الدعم لبعضنا بعضاً في مجالات عملنا، وأن يكون شخصاً كريماً، وخفيف الظل، وينشر الطاقة الإيجابية في المنزل.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X