أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

"الصحة" توقف تطعيم الدرن للأطفال حديثي الولادة

ويتم إعطاء تطعيم الدرن للرضع بعد الولادة بأيام وحتى بلوغ ستة أشهر، إذ يُعدُّ ذلك أفضل وقت لإعطائه
ويساعد تطعيم الدرن على حماية الأطفال من الأنواع المختلفة من السل، أهمها التهاب السحايا السلي

قررت وزارة الصحة السعودية أخيراً إيقاف إعطاء الأطفال حديثي الولادة تطعيم الدرن "Advertisements"، ودمجه في التطعيمات اللاحقة بعد ستة أشهر.


وبيَّنت مصادر إعلامية، أن وكيل وزارة الصحة للصحة الوقائية، وجَّه تعميماً إلى كافة القطاعات الصحية في البلاد، أكد فيه ضرورة إيقاف تطعيم لقاح الدرن للأطفال BCG في سن الولادة في كافة المستشفيات الحكومية والخاصة، ابتداءً من 1 أغسطس المقبل.


كما شددت التوجيهات على إعطاء جرعة واحدة من لقاح الدرن للأطفال في الشهر السادس من العمر في مراكز الرعاية، أو مَن يقوم بمهامها، مع بقية اللقاحات المجدولة في هذا العمر، ابتداءً من 1 فبراير 2020م.


وأشارت المصادر إلى أن وزارة الصحة ستصدر في وقت قريب الاشتراطات الفنية للتعامل مع مَن يفوته التطعيم.


يذكر أن تطعيم الدرن من أكثر التطعيمات المستخدمة حالياً في العالم، حيث يُعدُّ من التطعيمات الأساسية في برامج التطعيم الوطنية للأطفال، ويستفيد ما نسبته 80% من الأطفال في العالم منه.


ويتم إعطاء تطعيم الدرن للرضع بعد الولادة بأيام وحتى بلوغ ستة أشهر، إذ يُعدُّ ذلك أفضل وقت لإعطائه، ويمكن تأجيله حتى بلوغ الطفل خمس سنوات "بحسب مصادر طبية"، ويتم إعطاؤه بحقنه تحت الجلد، وعادة ما يتم الحقن في أعلى الذراع اليسرى.


ويساعد تطعيم الدرن على حماية الأطفال من الأنواع المختلفة من السل، أهمها التهاب السحايا السلي "Tuberculous meningitis".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X