أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

نورة الكعبي: مستوى المشاركات في بينالي القاهرة فاق التوقعات

مستوى المشاركات فاق التوقعات
مشاركات تحكي التراث الإماراتي
نورة الكعبي في بينالي القاهرة

أبدت نورة الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، في زيارتها إلى القاهرة، عن سعادتها بعودة بينالي القاهرة الدولي للفنون إلى أجندة مبدعي وفناني العالم، ذلك في زيارتها بينالي القاهرة الدولي للفنون الذي يقام تحت عنوان "نحو الشرق" بمشاركة 80 فناناً من 50 دولة، حيث تحتضن الأعمال قاعات قصر الفنون ومتحف الفن المصري الحديث ومجمع الفنون.
إذ تجولت وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة في أرجاء المعرض واطلعت على عمل الفنان الفرنسي جيرار غاروست ضيف شرف على البينالي الذي تزين أعماله قصر الإليزيه وكاتدرائية إيفري في فرنسا ومسرح نامور في بلجيكا، كما توقفت الكعبي عند الأعمال الفنية لفناني الإمارات والتي تتضمن مشاركات من مطر بن لاحج وعمار العطار.

وأكدت أن مستوى المشاركات في هذه الدورة فاق التوقعات سواء من حيث نوعية أو عدد المشاركات بما يعكس الدور الحيوي والإسهامات المؤثرة للفن المصري، مشيرة إلى أن بينالي القاهرة يعد بمثابة تظاهرة إبداعية تجمع فنانين من مختلف الثقافات واللغات لتبرز مدى التمازج بين أعمالهم الفنية. قدم الدكتور خالد سرور رئيس قطاع الفنون التشكيلية في وزارة الثقافة المصرية شرحاً مفصلاً لنورة الكعبي والوفد المرافق عن أهم الأعمال الفنية المشاركة والتي تضم فنوناً تشكيلية بمختلف صورها من لوحات ومنحوتات ووسائط سمعية وبصرية وأعمال تركيبية.


تراث الإمارات في بينالي القاهرة

نورة الكعبي في بينالي القاهرة


وجسد عمل بن لاحج في بينالي القاهرة، رؤيته عبر أيقونات معمارية في الفراغ معززاً بذلك العلاقة بين الأعمال الفنية والجمهور، حيث ينقسم عمله الفني إلى ثمانية قطع مستوحاة من خط "الثلث" ليعبر الفنان عن المزج بين الأصالة المعاصرة.
فيما يوثق عمار العطار للتراث الإماراتي عبر صور فوتوغرافية تظهر تميز الطقوس الاجتماعية والدينية والاحتفالات الشعبية الإماراتية في ظل مجتمع الإمارات الذي يتسم بتعدد ثقافاته.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X