بلس /أخبار

لعشاق السفر: رقائق إلكترونية للتأكد من نظافة «الشراشف» في الفنادق

يستطيع المقيم بالفندق، التأكد بهاتفه من نظافة الشراشف
تعبيرية

تطورت التكنولوجيا بصورة مذهلة، ووصلت إلى إثبات قدرتها العالية في ابتكار أشياء يحتاجها الناس خلال سفرهم، وأهم شيء يخاف منه السائح والزائر المقيم في فندق: قذارة شراشف السرير، وقد حلت «الصين» هذه المشكلة باختراعها رقائق إلكترونية ذكية تتيح التحقق من نظافة الشراشف في الفنادق باستخدام الهواتف الذكية.

وتتيح خدمة جديدة في الصين، التحقق من نظافة الشراشف في الفنادق باستخدام الهواتف الذكية، وذلك بفضل رقائق إلكترونية، وهو موضوع أثار جدلاً على نطاق واسع على الإنترنت، بعد فضائح تتعلق بالنظافة طالت مؤسسات راقية، حسب موقع «العرب».

وقدم مغسل للثياب في مدينة ووهان (وسط) الأسبوع الماضي، فكرة تزويد الشراشف والمناشف بشرائح إلكترونية للتأكد من نظافتها.
وفي العام الماضي، شكّل شريط فيديو انتشر على نطاق واسع، يعرض موظفين في العديد من الفنادق الفخمة وهم يمسحون الأكواب الزجاجية الموجودة في الغرف بالخرق نفسها التي استخدمت لتنظيف المراحيض، فضيحة في الصين، وإثر ذلك، اضطرت مؤسسات عدة مصنفة فنادق من فئة خمس نجوم، بما في ذلك فندق ريتز كارلتون إلى الاعتذار.

ومن شأن هذه الرقائق، تسجيل أوقات الغسل وتسلّمها من قبل موظفي الفندق، كما اطلع الزبائن على معلومات أخرى من خلال مسح هواتفهم الذكية على رمز الاستجابة السريعة على الشراشف أو المناشف.

وجرى الترحيب بهذه المبادرة الإثنين على شبكة «ويبو» للتواصل الاجتماعي، وكتب أحد المستخدمين: «يجب نشر هذا النظام في أنحاء البلاد».

ويمكن للرقائق الصمود في درجات حرارة تصل إلى 180 درجة مئوية، ويمكن غسلها 200 مرة؛ وفقاً لشركة «بلوسكاي. تي. آر. إس» المسوّقة لها.

X