اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

دردشة داخل مقهى سيدتي "من الأكثر تسوّقاً .. الرجل أم المرأة"؟ جدل طريف عن مشكلة كل بيت

الدكتور مجد ناجي يعطي رأيه في أحد محاور الندوة
الحضور في الندوة
لقطة جماعية للحاضرات والحاضرين
سيلفي من الإعلامي لطفي الزعبي للحاضرين
4 صور

أقامت سيدتي ندوتها الأسبوعية في سيدتي كافيه التي افتتحت في سيتي ووك بدبي.
بدأت الندوة بالترحيب بالضيوف وأشارت إلى الهدف من افتتاح سيدتي كافيه، وهو استقطاب الفنانين والمبدعين من سيدات ورجال أعمال، ليضعوا بصمتهم من أحاديث اجتماعية وفنية تنسجم مع أهداف سيدتي.
حيث إن سيدتي كافيه ستكون مقراً لتجمع الباحثات عن الموضة الجمال من خلال تبادل آخر الأخبار في هذه الميادين. علماً بأنها تضم متجراً يحتوي على تصاميم لأبرز المصممين العالميين.

الندوة كانت بعنوان "من الأكثر تسوّقاً .. الرجل أم المرأة"؟ وقد شارك فيها مجموعة من الإعلاميين وشخصيات بارزة في المجتمع، ومصممات تحدثن عن ذلك الجدل الطريف بين الزبونات وأزواجهن في محلاتهن أثناء اقتنائهن للفساتين والمجوهرات، وعن طبيعة العلاقة بين الرجل والمرأة في مسألة التسوق، بدءاً من الوقت إلى سياسية الترجيع، وما موقف الرجل من كل هذا... علمأ بأن الندوة اعتمدت على دراسات عالمية، توضح نسبة الفروقات الشرائية بين الرجل والمرأة. حيث جزمت أن 90 % من النساء مصابات، بهوس التسوق، والغريب أن بينهن وبين الرجل فقط 20 % فهو يتسوق بأسعار غالية من دون حدود على الغالب. كما كشفت الحضور عن قصصهم مع زوجاتهم والحاضرات مع أزواجهن أثناء التسوق، ورأي كل طرف منهما فيه.
بدءاً من الإلكترونيات ومروراً بالساعات وليس انتهاء بالسيارات، التي يختارها أغلبهم بأسعار خيالية.
وخلصت الندوة في توصياتها من جهة الحاضرات إلى أمنية أن تلتزم النساء المتسوقات بالعقلانية والأخذ بعين الاعتبار حالة الرجل المادية، فيما أشار الحضور من الرجال إلى رغبتهم أيضاً بأن تبتعد المرأة عن العشوائية في الشراء وتلتزم باختيار ما تحتاجه فقط، وأن تراعي التخفيف من مدة تسوقها في المولات، التي تأخذ من أغلبهن الساعات.
هذا النقاش المثير للجدل انتهى على أمل اللقاء مرة أخرى بحضور ضيوف جدد وموضوع مختلف في الطرح. الأسبوع القادم.