أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تحذير.. "غوغل" تتجسس على محادثاتك الصوتية "الخاصة"!

غوغل تتجسس على محادثاتك الصوتية الخاصة
موظفي غوغل لديهم نفاذ إلى تسجيلات خدمتها للمساعدة الصوتية

أقرت شركة "غوغل" مؤخراً، بأن موظفيها لديهم نفاذ إلى تسجيلات خدمتها للمساعدة الصوتية، وأن هذه الخدمة قد تسجل أحياناً من دون أن يشغلها المستخدم.


ويأتي هذا الاعتراف من شركة "غوغل" بعد نشر معلومات مؤكدة في هذا الشأن كشفت عنها مؤخراً وسائل إعلام بلجيكية.


وعادة يتم تفعيل خدمة المساعدة الصوتية من "غوغل" عندما يتوجه إليها المستخدم، من خلال الضغط على زر أو مخاطبتها.


وأقرت الشركة بأن هذا التطبيق قد يسجل عن طريق الخطأ، عندما يرصد تعبيرات في الخلفية قد يستخدمها ككلمات مفتاح.


وبررت شركة "غوغل" العملاقة هذا الإجراء بأن خبراء لغات يستمعون إلى تسجيلات مستخدمي خدمة المساعدة الصوتية، بهدف تحسين فهمها للكنات المختلفة.


وأضافت شركة "غوغل"، أن هذا العمل يعد ضرورياً لاستحداث منتجات مثل "أسيستنت غوغل".


وكانت وسائب إعلام بلجيكية قد قالت إنها استمعت إلى أكثر من ألف تسجيل مأخوذ من أجهزة في بلجيكا وهولندا، حوالى 153 منها سجل عن طريق الخطأ.


وتشمل تلك التسجيلات محادثات بين مستخدمين عن حياتهم العاطفية أو أولادهم، والبعض منهم يقدم معلومات شخصية مثل عناوينهم، بحسب وكالات.


وتحقق شركة "غوغل" العملاقة حالياً في كيفية تسريب هذه التسجيلات من جانب موظف "لم يلتزم بالسياسة المعمول بها في مجال أمن المعلومات".


وأشارت "غوغل" إلى أن موظفيها ليس في وسعهم الاطلاع إلا على 0,2 في المائة من التسجيلات.


يذكر أنه بإمكان أي شخص الاستماع إلى محادثاته التي قام بها باستخدام برامج "غوغل" منذ سنوات، ويتيح تسجيل المحادثات التي تجريها منتجات "غوغل" تحسين أدوات التعرف على اللغة، بالإضافة إلى تحسين خدماتها.


وتعد هذه الميزة وسيلة سهلة للتجسس على جميع المعلومات التي تجمعها الشركة، ويتم ذلك من خلال صفحة خاصة بالمعلومات التي تمتلكها "غوغل" بشأن كل مستخدم.


وتم الإعلان عن الخدمة الجديدة في يونيو 2015، وبدأت نشاطها منذ العام الماضي، ويمكن لهذه التسجيلات أن تعمل كالمذكرات، التي تسترجع من خلالها مختلف الأماكن والمواقف التي مررت بها أنت وهاتفك، لكنها تذكرك أيضاً بكمّ المعلومات التي تم جمعها عنك، ومدى حميمية تلك المعلومات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X