أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شاهد.. حاولت اللحاق بالقطار فسقطت وكادت تفقد حياتها بطريقة مرعبة

تعبيرية
المرأة وهي تحاول اللحاق بالقطار
لحظة إنقاذها من مصيرها المحتوم
لحظة سقوطها بين القطار والرصيف
الركاب توجهوا لإنقاذها على الفور
كادت تفقد حياتها

هي لحظة واحدة فقط، أجزاء من الثانية، ربما تفصلنا عن مصيرين مختلفين تماماً عن بعضهما بعضاً، فإما أن نصل البيت سالمين دون حتى أن نفكر لما كان من الممكن أن يحدث لنا، ويكون يوماً عادياً كباقي الأيام. أو أن يقع المصير الثاني؛ ونعيش أسوأ كوابيسنا، الذي سيظل ذكرى لن تنمحي أبداً من حياتنا، هذا إن خرجنا سالمين. وهذا تماماً ما حدث مع امرأة هندية في إحدى محطات القطار، في مدينة «أحمد أباد»، حيث فصلتها عن الموت لحظات قليلة فقط، ورغم نجاتها؛ لكنها لن تنسى أبداً ما حدث معها بكل تأكيد.

ووفقاً لما نقله موقع «روسيا اليوم»، عن موقع «نيوز فلار Newsflare»، فإن عشرات الرُكاب في إحدى محطات القطار في مدينة «أحمد أباد»، التابعة لولاية «كجرات» شمال غربي الهند، كانوا قد شهدوا حادثة مروعة كادت تودي بحياة امرأة حاولت اللحاق بالقطار بعد انطلاقه من المحطة، لكنها تعثرت ووقعت بينه وبين الرصيف في تلك اللحظة.


المشاهد المرعبة التي صورتها كاميرات المراقبة في المحطة، أظهرت السيدة وهي تهرول محاولة اللحاق بالقطار الذي انطلق لتوه. وبعد مسافة قليلة من محاولتها، أمسكت بباب إحدى عرباته، وحاولت القفز إلى الداخل، لكنها لم تنجح في فعل ذلك، لتتعثر وتسقط بين القطار، الذي واصل سيره وبين الرصيف، لتصبح السيدة محاصرة في المساحة الضيقة تلك، وكان القطار يسحبها معه على طول السكة الحديدية.

ويُظهر الفيديو، أيضاً، عدداً من الركاب ورجل أمن، كانوا موجودين في نفس المكان الذي وقع فيه الحادث، والذين على الفور لاحظوا سقوط المرأة، وركضوا نحوها لمساعدتها وإخراجها. وبالفعل، تمكنوا من إنقاذ حياتها التي كادت تفقدها لو أنهم تأخروا لحظات أخرى في تقديم المساعدة، وبحسب موقع «نيوز فلار Newsflare»، فإن المرأة تلقت إصابات طفيفة فقط، ولم تتعرض لأي إصابة خطيرة، وهي الآن بصحة جيدة بعد الحادث.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X