أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

بعد فرنسا: موجة حر تضرب الولايات المتحدة.. والملايين في خطر

تعبيرية
شيكاغو من المدن المهددة بموجة الحر الخطر التي تهدد الملايين في أمريكا
ستجتاح نيويورك الأربعاء المقبل موجة حر خطرة جداً

محظوظ من اختار قضاء إجازته هذه الأيام خارج الولايات المتحدة في بلدان أكثر برودة من بلده المهدد بموجة حر خطيرة غير مسبوقة تهدد الملايين من السكان والمقيمين خاصةً: كبار السن.

حيث ستصل درجات الحرارة في الولايات المتحدة إلى معدلات خطيرة بحلول يوم الأربعاء المقبل، والهيئة العامة للأرصاد الجوية الأمريكية تحذر الملايين.

وبعد فرنسا الذي يموت فيها المئات من المواطنين المتقدمين بالسن جرائها، الخطر يحدق في هذه الفترة بالأمريكيين.

وترتفع خطورة موجة الحر بسبب مزيج بين رطوبة الهواء العالية ودرجة حرارة الجو الحارقة. ومن المحتمل أن تشهد مدن مثل شيكاغو وسانت لويس وواشنطن وفيلادلفيا ونيويورك وناشفيل وكانساس سيتي لفترة لا تقل عن ثلاثة أيام درجات حرارة تصل إلى 38 درجة تقريباً، بحسب صحيفة «واشنطن بوست»، وموقع «سبوتنيك».

وسيكون الجو في ثلثي شرقي البلاد مشابهاً للساونا أو الحمام؛ نتيجة ظاهرة القبة الحرارية والضغط العالي بالمنطقة وسترتفع درجات الحرارة إلى 7 درجات فوق المعدل الطبيعي، وقد لا يبدو هذا كثيراً، لكن نظراً إلى أن هذه الفترة «الأشد حرارة» خلال العام فستتعدى درجات الحرارة الأرقام القياسية في بعض المناطق.

ووقعت كل من ولاية ميسوري وكذلك أجزاء من كنساس وإلينوي وأيوا تحت موجة الحر، حيث من المتوقع أن تتراوح مؤشرات الحرارة من 38 درجة إلى 44 درجة من الأربعاء إلى السبت.

وكما ذكر سابقاً، فإن درجات الحرارة العالية والرطوبة العالية يشكلان حالة خطرة يمكن أن تعرض ملايين المواطنين خلالها إلى أمراض الحرارة (ضربة الحرارة) أو ما تسمى بـ«ضربات الشمس».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X