أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

طردهم من العمل فذبحوا له 11 رأس غنم وأشعلوا فيها النيران

خروف
الأغنام النافقة

وضع 3 عمال خطة للانتقام من صاحب العمل، بعد أن أنهى مدة خدمتهم، فتمكنوا من التسلل إلى مزرعة أغنام كانوا يعملون فيها وذبحوا 11 رأساً من الأغنام وأشعلوا النيران في الحظيرة لتضليل صاحبها بأن الحادث ناتج عن حريق في الأسلاك الكهربائية.

الدماء الموجودة علي الأرض تشير إلى أن دوافع الجريمة مدبرة بفعل فاعل بغرض الانتقام من صاحب الحظيرة الذي فوجئ بالحادث بسبب اشتعال النيران وبعد الانتهاء من أعمال الإطفاء التي ساهم فيها الجيران وبعدها توجه صاحب الأغنام إلى قسم شرطة ثانٍ الغردقة، بمديرية أمن البحر الأحمر، التي تبعد قرابة 600 متراً عن مكان الحادث وحرر محضراً بالواقعة.

أسفرت جهود البحث الجنائي عن أن وراء ارتكاب الواقعة 3 عمال وعقب تقنين الإجراءات تم ضبطهم وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة بدافع الانتقام من المجني عليه، لسابقة عملهم بذات المزرعة وبعد طردهم منها توجهوا للمزرعة مستقلين دراجة نارية وبحوزتهم «جركن» بنزين مُستغلين عدم وجود صاحبها بالمزرعة، وأضرموا النيران بها، وقاموا بذبح الأغنام وهربوا، وبإرشادهما تم ضبط (الدراجة النارية - الأداة المستخدمة «سكين»).

قررت النيابة العامة حبس المتهمين على ذمة التحقيقات بتهمة ممارسة العنف ضد الحيونات عن طريق ذبحها وإشعال النيران فيها، وتحفظت النيابة على أدوات الجريمة وأرسلت إلى مصلحة الأدلة الفنية لفحصها وإعداد تقرير فني وموافاة النيابة العامة بنتائجه.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X