أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مدير الأمن العام يتفقد المدينة المنورة ويقف على استعدادات أجهزة الأمن لموسم الحج

مدير الأمن العام ومرافقيه
أثناء الاجتماع
الحربي ألقى كلمة في الاجتماع
جولة تفقدية

من منطلق حرص المملكة على ضيوف بيت الله الحرام، وتأمين كافة سبل الراحة والأمان لهم، تقوم كافة المؤسسات والجهات الحكومية بتسخير إمكانياتها وجهودها لتحقيق ذلك.

واليوم قام مدير الأمن العام الفريق أول ركن خالد بن قرار الحربي يرافقه عدد من قادة قوات أمن الحج بزيارة تفقدية إلى منطقة المدينة المنورة؛ للوقـوف على استعدادات أجهزة الأمن العام لمباشرة مهامهم الأمنية في خدمة ضيوف الرحمن.

وفور وصول "الحربي" التقى بمدير شرطة المدينة المنورة، ومدراء وقادة أفرع الأمن العام الذين قاموا بعرض خططهم الأمنية والمرورية والتنظيمية وخطط الطوارئ التي تم إعدادها لاستقبال حجاج بيت الله الحرام وزوار المسجد النبوي.

وقد استعرض "الحربي" مع كل القيادات مجمل الخطط للمسجد النبوي الشريف وساحاته وطريقة توزيع القوى العاملة والانتشار الميداني للقوى البشرية، والطريقة التي ستتم بها إدارة الحشود عند مداخل المسجد النبوي، وتوزيع الكثافات في الروضة الشريفة، كما استمع ومرافقوه لمستجدات الخطط التي تمت إضافتها هذا العام، والتي من شأنها توفير الأمن والأمان لكل ضيوف الرحمن.

كما ألقى "الحربي" كلمة نقل خلالها تحيات وزير الداخلية للجميع.

بدوره أثنى مدير الأمن العام الفريق أول ركن خالد بن قرار الحربي على الإعداد الجيد للخطط المعدة لاستقبال هذا الموسم، متمنيًا على الجميع إخلاص النية لله ونكران الذات وبذل المزيد من الجهد، واحتساب الأجر من الله أثناء أداء هذه المهمة الشريفة، مؤكدًا أنّ الأمن العام في المناطق ممثلًا في قيادة قوات أمن الحج تعمل وفق خطة شاملة لأداء رسالتها الدينية والإنسانية والوطنية، وصولًا إلى تحقيق الرؤية 2030 التي تتطلب العمل بروح الفريق الواحد، وأن تكون جاهزية القيادات المشاركة في موسم الحج متناسبة مع دعم القيادة الرشيدة، وفق ما يحظى به حجاج بيت الله الحرام ومكانة المملكة الإسلامية والدولية لذلك، وطالب الجميع بالعمل على تحقيق هذه الرؤية في جميع الأعمال التي تتطلب مضاعفة الجهود الأمنية في هذا موسم حج هذا العام.

وبعد انتهائه من كلمته قام بجولة تفقدية لعدد من أفرع الأمن العام شملت: موقع محطة قطار الحرمين، وسكن قوة أمن الحج والعمرة، وغرفة عمليات المسجد النبوي الشريف.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X