أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

فنجان قهوة يتسبب بطرد سائحين وإلزامهم بدفع غرامة كبيرة!

السائحان يشربان القهوة تحت الجسر
حضرا فنجان قهوة فطردا من المدينة
في مدينة البندقية الإيطالية
طردا ودفعا غرامة مالية
أعداها على موقد غاز صغير
الشرطة لحظة القبض على السائحين
جسر ريالتو في البندقية

قد يبدو العنوان كبيراً أو مبالغاً فيه، لكن العبرة دوماً تكمن في التفاصيل التي تطرح أسئلة عديدة، مثل «كيف حضروا القهوة؟ وأين فعلوا ذلك؟». هذا تماماً ما حدث مع اثنين من السُياح الألمانيين في مدينة «البندقية» الإيطالية، بعد أن تسبب لهم صنعهم لفنجان قهوة بالطرد من المدينة ودفع غرامة كبيرة من المال.

ووفقاً لما نشره موقع «سكاي نيوز»، نقلاً عن وكالة «فرانس برس»، فقد قام السائحان الألمانيان، بتحضير فنجان قهوتهم «المنحوس»، بعد أن أشعلوا موقد نار تحت جسر «ريالتو» التاريخي، أحد أقدم الجسور في مدينة البندقية في إيطاليا. وخلال قيامهم بالأمر، تمكنت الشرطة المحلية من القبض عليهم، وقبل أن تطردهم من المدينة، ألزمتهم بدفع غرامة تُقدر بـ950 يورو، أي ما يعادل تقريباً 1000 دولار أمريكي.

السائحان اللذان يعيشان في العاصمة الألمانية «برلين»، والبالغة أعمارهما 32 و35 عاماً، كانا خلال صباح أحد الأيام القليلة الماضية، قد جلسا تحت سلالم الجسر التاريخي الشهير، وكانا يحملان حقيبة ظهر فيها القهوة وموقد غاز صغير. وبالفعل أشعلا الموقد وشرعا في إعداد قهوتهما الصباحية، ظناً منهما أنهما سوف يشربان «فنجاناً مميزاً ومختلفاً».

وتابعت وكالة «فرانس برس»، أن بلدية المدينة، أوضحت في بيان رسمي أصدرته مؤخراً، بأن أحد المواطنين الإيطاليين شاهد السائحين الألمانيين وهما يفعلان ذلك، وعلى الفور سارع إلى إبلاغ الشرطة بما يحدث، التي بدورها وصلت إلى المكان بوقت قصير، وقامت بالقبض على الشابين جراء تصرفهما الذي اعتبر «غير لائق» بهذا المكان التاريخي.

وتابع بيان البلدية، أنه وعملاً بنظام كان قد اعتمده المجلس البلدي مؤخراً، فقد طالبت السلطات من السائحين مغادرة المدينة فوراً، ودفع الغرامة المالية التي وصلت لـ«1000 دولار». موضحة أن هذه هي الحالة الـ40 التي يتم تطبيق هذا النظام فيها، منذ بدء تنفيذه خلال شهر مايو الماضي.

ومن جانبه، صرّح «لويجي برونييارو»، رئيس بلدية البندقية خلال البيان الرسمي، أنه يجب على أي سائح يزور المدينة، أن يحترمها ويحترم قوانينها، وعلى الأشخاص الذين يحاولون مخالفة القانون الإدراك بأن الشرطة سوف تتمكن من العثور عليهم ومحاسبتهم. وأضاف «برونييارو» قائلاً: «من الآن فصاعداً، سوف نعمّم على هويات الأشخاص المشمولين بتدابير الإقصاء هذه على مختلف السفارات والقنصليات في بلدانهم».

ومن الجدير بالذكر أن هذا النظام الجديد تم وضعه لضبط سلوكيات ونظافة الأفراد لاسيما السُيّاح في المدينة، التي تستقبل 30 مليون زائر كل عام تقريباً، ويحظر هذا القانون الكثير من التصرفات مثل الاغتسال في النوافير التاريخية، والتنزّه بملابس غير محتشمة كفاية. ويفرض غرامات عالية، تحت طائلة طرد المخالفين.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X