اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

قتل زوجته الأولى ليرضي ضرتها خلال جلسة صلح

يقتل زوجته
زوجته
يضرب زوجته
3 صور

حاول زوج، أن يصلح بين زوجتيه؛ لكنه فشل بسبب تمسك كل منهما برأيها، وبعد انتهاء جلسة الصلح توجه الزوج لمعاتبة زوجته الأولى على سوء معاملتها لضرتها، واحتدم الحوار بينهما فاستشاط الزوج غضباً، واعتدى على زوجته بالضرب حتى الموت.
وأفادت تحقيقات النيابة العامة، أن الواقعة بدأت بتلقي اللواء محمد الشريف مدير أمن الجيزة إخطاراً من مستشفى أوسيم، بوصول ربة منزل تدعى «هدي.م» 42 سنة، مصابة بعدة إصابات في أنحاء متفرقة من الجسد وكسور بالفقرات أودت بحياتها، انتقلت قوة أمنية إلى المستشفى، وتبين من التحري والفحص أن زوج المجني عليها وراء قتلها، بعدما انهال عليها بالضرب.
وأشارت التحريات بقيادة اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة للمباحث، إلى أن المتهم «علي.ك» 45 سنة، متزوج من سيدتين نشبت بينهما خلافات، فقرر معاقبة الزوجة الأولى بتقليل مصروفات المنزل لها، وعندما عاتبته نشبت بينهما مشادة وتعدى عليها بالضرب؛ حتى أصيبت بحالة إعياء شديدة، ونقلها إلى المستشفى؛ لكنها فارقت الحياة.
تمكنت قوة أمنية من إلقاء القبض عليه، وتم تحرير محضر بالواقعة، وأحيل للنيابة العامة التي نسبت إليه تهمة القتل العمد؛ لكنه رفض وأدعى أنه كان يحاول تأديب زوجته، بعدما اعتدت عليه بالسباب والشتائم أمام زوجته الثانية، وأنه فوجئ بسقوطها على الأرض عقب لطمها على وجهها.