أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ميغان ماركل تسير على خطى حماها الأمير تشارلز في تأليف كتب الأطفال

تريد ميغان ماركل أن تصبح مؤلفة كتب أطفال
ستكتب قصة خيالية وليس عن حياتها الملكية الحالية
ترغب ميغان بتأليف كتاب للأطفال عن كلابها التي تبنتها من ملجأ
غلاف كتاب الأطفال الأول للأمير تشارلز الصادر عام 1980

كشفت دوقة ساسيكس ميغان ماركل، زوجة الأمير هاري، حفيد ملكة بريطانيا عن مواهب متعددة لديها غير التمثيل الذي اعتزلته للأبد إثر زواجها في مايو2018 الماضي.

تخطط ميغان ماركل لنشر مؤلفات لها، وتكتب حالياً كتابها الأول.
إذ أفاد مصدر من القصر الملكي بأن دوقة ساسكس (37 عاماً) ترغب في تأليف كتاب للأطفال يُظهر كلابها المحبوبة التي تبنتها من مركز لإنقاذ الحيوانات.

حسب ما قالته مصادر من صحيفة «ذا صن» البريطانية، و«عربي بوست»، فكتاب ميغان لن يكون عن حياتها بصفتها فرداً من العائلة الملكية، بل سيكون عملاً خيالياً للأطفال.

وقال مصدر من القصر الملكي: «ستصبح ميغان مؤلفة تنشر كتاباتها وهي متحمّسة للغاية حيال هذا الأمر».

وأضاف المصدر: «إنها تحب الحيوانات وتحب كلابها المُنقذة، لذلك من المحتمل أن تتضمنها القصة».


وتابع: «أي كتاب لن يكون بالطبع سرداً لتفاصيل حياتها في العائلة الملكية»، موضحاً أن الخطط لا تزال في مراحلها الأولى ولن يُعلن عنها رسمياً إلا بعد فترة.

وقد ظهرت طموحات الدوقة الأدبية المتنامية بعد دعوتها للتولى بشكل شرفي تحرير عدد شهر سبتمبر/أيلول من مجلة الموضة البريطانية «فوغ».

بذلك ستتبع خُطى حماها ولي عهد العرش البريطاني: الأمير تشارلز وسارة فيرجسون اللذين ألَّفا كتباً ناجحة للأطفال، وفق صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

The Old Man of Lochnagar، والذي حولته هيئة الإذاعة البريطانية ال «بي بي سي» إلى فيلم رسوم متحركة قصير بعد ذلك.

في الوقت نفسه، كتبت سارة فيرجسون، دوقة يورك، سلسلة من الكتب بعنوان:


Budgie the Little Helicopter، عن طائرة المروحية الصغيرة بادجي، وأصبحت مسلسلاً تلفزيونياً ناجحاً عُرض في ثلاثة أجزاء.

وقد حاول أفراد من العائلة المالكة خوض تجربة الكتابة مثل الأميرة مايكل من كينت، والأميرة مارثا لويز من النرويج.

ويينتظر من ميغان الكثير من الأفكار والمشاريع في الفترة القادمة خاصة خلال تواجدها في جنوب إفريقيا مع عائلتها بدءاً من الخريف المقبل.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X