لايف ستايل /سياحة وسفر

ماليزيا وجهة العرب المسافرين

ماليزيا وجهة العرب المسافرين
نظرة إلى جزر "بيرينتيان"
لقطة في كهوف "مولو"
جبل "كينابالو"
من الجذَّاب قضاء بعض الوقت في المركز الذي يأوي القردة بـ"سيبيلوك"
"ناسيكاندار" هو الطعام الرئيس في ماليزيا
الثقافة في ملقا

ماليزيا تشتهر بمزيج انتقائي من العادات والتقاليد والثقافة القديمة.. والحداثة. ولدى ماليزيا الكثير لتقدّمه للسائحين، من حيث مناطق الجذب السياحي، مثل: الجزر والشواطئ والبلدات الجذَّابة والمواقع التراثيَّة وأماكن المغامرة.

أماكن سياحية في ماليزيا


كهوف مولو

لقطة داخل كهوف مولو


تقع كهوف مولو في حديقة GunungMulu الوطنيَّة في بورنيو الماليزية؛ إلى الكهوف، هناك تكوينات كارستية في بيئة الغابات الاستوائية المطيّرة الجبليَّة. غرفة ساراواك الموجودة في أحد الكهوف تحت الأرض، هي أكبر غرفة كهف في العالم. لقد قيل إنّ الغرفة كبيرة جدًّا بحيث يمكنها استيعاب حوالى 40 طائرة "بوينغ 747"، من دون الحاجة إلى تداخل أجنحتها!


جزر "بيرينتيان"


تقع "بيرينتيان" قبالة ساحل شمال شرق ماليزيا، وهي ليست بعيدة عن الحدود التايلانديَّة. وهي المكان المُفضَّل في ماليزيا للمسافرين ذوي الميزانيَّات المحدودة، وتوفَّر أجمل شواطئ العالم والغوص، فضلًا عن الكثير من أماكن الإقامة الرخيصة. الجزيرتان الرئيستان، هما: بيرينثيان بيسار (بيرينثيان الكبير) وبيرينثيان كيسيل (بيرينثيان الصغيرة).


جبل كينابالو

قمَّة جبل كينابالو هي الأكثر ارتفاعًا في بورنيو (4095 مترًا). يُعرف الجبل في أنحاء العالم بتنوُّعه البيولوجي الهائل. وهناك أكثر من 326 نوعًا من الطيور، و100 نوع من الثدييات في جبل كينابالو والمناطق المحيطة بها. يمكن تسلق القمة بسهولة، بصحبة مرشد.


النشاطات


الاستمتاع بالثقافة في ملقا

ملقا تضمّ مجموعة كبيرة من المتاحف والمعارض


تُعرف ملقا أيضًا باسم "الدولة التاريخية"، وتقع بجوار مضيق ملقا الذي حصلت منه على اسمها. يُقال إنَّ هندسة العمارة هناك مُثيرة للاهتمام، حيث استعمرها البرتغاليون سابقًا، وهي تمتاز بعدد من المباني ذات اللون الأحمر. تضمُّ ملقا أيضًا مجموعة كبيرة من المتاحف والمعارض والأماكن ذات الأهميَّة التاريخيَّة.


القردة في "سيبيلوك"


تجذب "سيبيلوك" المسافرين من خلال مركز Sepilok Orangutan للقردة، والواقع في بورنيو الماليزيَّة. وكان المركز المذكور الأوَّل من نوعه في العالم، عندما افتُتح في سنة 1964 لغرض إنقاذ الأورانجوتان اليتامى، وتعليمهم كيفيَّة البقاء على قيد الحياة بمفردهم. يضمُّ المركز راهنًا ما بين 60 و80 قرد.
يمكن للزائرين السير على طول الطريق عبر الغابة إلى منطقة التغذية. وفي أوقات محددة، تُطعم مجموعةٌ الأورانجوتان في مساحة كبيرة ذات منصَّات مبنية حول الأشجار، ما يسمح بالتصوير.


للذوَّاقة


يُنصح بتجربة NasiKandar أو وجبة "الأرز المختلط" في ماليزيا، مع مجموعة مُنوَّعة من المكوِّنات (الدجاج أو السمك أو المأكولات البحريَّة الحبّار، بالإضافة إلى الخضراوات، مثل: البامية والملفوف المطبوخ في بذور الخردل والصلصات، مع التركيز على مسحوق الكاري والفلفل الحار).

شاهدوا أيضاً:أي هذه الجزر أقرب إلى شخصيتك؟

 

 السفر من السعودية

تستغرق الرحلة بالطائرة من مطار جدة إلى مطار العاصمة كولالمبور حوالي تسع ساعات.

تابعوا أيضًا:

سيشل جزر تعد السائح برحلة ممتعة

 

السياحة في ايطاليا: تريست وجهة لا تفوَّت

السياحة في اليونان لإجازة محدودة الميزانية

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X