سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

خطوات عملية أطفال الأنابيب

المراحل التي يمر بها أطفال الأنابيب
يكون في الغالب أكثر من جنين
الفحوصات التي يحتاجها الزوجان لأطفال الأنابيب

كشف الدكتور «أحمد الجزار» استشاري أمراض النساء والتوليد وعلاج العقم عن المراحل التي يمر بها أطفال الأنابيب، فهناك العديد من حالات فاشلة حول العالم للحمل بالطرق الطبيعية والمعتادة، ويرجع ذلك لعدد من الأسباب، لذلك يضطر للجوء لأطفال أنابيب من أجل حدوث الحمل وتحقيق حلم الأمومة.
تبدأ هذه العملية بإجراء فحوصات للزوجين للتأكد من سلامتهما ومن عدم وجود عوامل تعيق الحمل، والمحاولة قدر الإمكان علاج العوامل المعيقة في حال وجودها بطرق أسهل من عملية أطفال الأنابيب.

 

الفحوصات المطلوبة لعملية أطفال الأنابيب

إجراء تحليل للدم، تصوير الرحم وقناة فالوب وتحليل الحيوانات المنويّة.

 

مرحلة تنشيط المبايض لعمل أطفال الأنابيب

يعطي الطبيب المختص في هذه المرحلة بعض الأدوية والعقاقير الطبية المحفزة لإنتاج بويضات سليمة وصالحة لاستخدامها في عمل زرع أطفال الأنابيب، وهذا ما يزيد فرص الحصول على أكبر عدد ممكن من هذه البويضات في الدورة الواحدة.

 

مرحلة مراقبة البويضات باستخدام جهاز الألتراساوند

تبدأ مرحلة مراقبة البويضات لتحديد حجم البويضات النافعة وعددها، وتقليل فرص حدوث أي مضاعفات للمريضة من خلال المراقبة المستمرة.

 

مرحلة سحب البويضات من المبيض

يكون سحب البويضات من المبايض عن طريق إجراء عملية جراحية صغيرة بعد تخدير جسم المريضة، حيث يتم سحب البويضة من السائل الموجود فيها، ليتم بعد ذلك فحصها بالمختبر للحصول على البويضات الناضجة فقط لاستخدامها في عملية طفل الأنابيب. يلجأ الأطباء في حالة أنها غير كافية، أو احتوائها على جريبات فارغة إلى تأجيل العملية إلى حين موعد الدورة الشهريّة التالية.

 

مرحلة تحضير الحيوانات المنوية

يتم الحصول على عينة من السائل المنوي بالشكل الطبيعي، أو المسمى بالقذف من الرجل وذلك من أجل إتمام عملية زرع أطفال الأنابيب. فقط تحتاج البويضة الواحدة إلى عدد يتراوح بين عشرة آلاف إلى مائة ألف حيوان منوي، ليتمكن واحد منها من اختراقها.

 

مرحلة الحقن وتخصيب البويضات

يجمع الأطباء الحيوانات المنوية مع البويضة في وعاء مخبري يشبه الحياة الطبيعية داخل الرحم، ثمّ الانتظار ليتمكن حيوان منوي من اختراق جدار البويضة حتى تكتمل عملية الإخصاب بعد وضعها في الحاضنة.

 

الحصول على الجنين في اليوم الخامس

بعد تخصيب البويضة، على الأطباء البدء في تقسيمها والكشف عن وجود أي أمراض وراثية لدى الزوجين من خلال تقنية خاصة لفحص المادة الجينية للأجنة قبل مرحلة عمليّة ترجيع الأجنة داخل الرحم.

 

نقل الأجنة إلى الرحم

تعتبر هذه المرحلة من أصعب مراحل أطفال الأنابيب، وعادة ما تتم بعد خمسة أيام من التلقيح الصناعي وتخصيب البويضة، حيث تنقل الأجنة إلى رحم الأم من خلال أنبوب مخبري رفيع يمر بعنق الرحم وصولاً إلى التجويف الرحمي الداخلي. وأحياناً ليتم النقل، يكون في الغالب أكثر من جنين، وبعد ذلك يُنتظر حتى تنغرس الأجنة في بطانة الرحم والاستمرار في الانقسام ليتم الحمل بمراحله المختلفة.

1tbwn_3_242.jpg

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X