بلس /أخبار

المصورون السعوديون يتفوقون خليجياً في "لحظات 2019"

رصدت عدسات المصورين جمال وتنوع الأسواق
وجدت المسابقة في العام الجاري مشاركةً واسعة من منطقة الخليج بشكل عام
من الصور المشاركة في المسابقة
تستمر "لحظات 2019" في استقبال صور الراغبين في المشاركة في المسابقة حتى 10 أغسطس الجاري

تصدَّر المصورون السعوديون قائمة الخليجيين الأكثر مشاركةً في مسابقة "لحظات" للتصوير الفوتوغرافي، فيما جاء مصورو دولة الإمارات العربية المتحدة في المركز الثاني، بحسب "ناشونال جيوغرافيك".


ووجدت المسابقة في العام الجاري مشاركةً واسعة من منطقة الخليج بشكل عام، ومن السعودية والإمارات خاصةً، وانطلقت "لحظات 2019" تحت شعار "أسواق"، بالشراكة مع "المراعي" لفسح المجال للمصورين لتقديم مجموعة واسعة من الصور الفوتوغرافية التي تركز على الأسواق باعتبارها جزءاً لا يتجزأ من النسيج الثقافي في منطقة الشرق الأوسط.


ورصدت عدسات الشباب السعودي الموهوب جمال وتنوُّع الأسواق السعودية، حيث أخذ بعضهم صوراً لتجار الفاكهة والخضراوات في سوق باب مكة بجدة، والتقط آخرون صوراً لسوق القيصرية في الأحساء، أحد أقدم الأسواق في المنطقة الشرقية، ووثَّقوا عملية بيع الزي التقليدي، والأدوات الزراعية، ومجموعة واسعة من البخور المحلي والعود، كما التقطت عدساتهم صوراً لأسواق جزيرة تاروت، ومدينتَي جازان ونجران، موطن الأسواق التقليدية لصناعة السمسم و"الجانبية".


إضافة إلى ذلك، حظيت أسواق مختلفة في منطقة الخليج العربي بنصيبها من الصور، منها سوق نزوى في سلطنة عُمان الذي يضم متاجر التمر التقليدية، وباعة مُعدات الصيد، وسوق المحرق في البحرين، حيث متاجر المجوهرات، وبائعو التوابل والحلاوة "الحلوى العربية التقليدية"، أما في الكويت فالتقط المشاركون في المسابقة صوراً في سوق الطيور الذي يضم مجموعة مذهلة من الطيور مختلفة الشكل والحجم والألوان.


وتستمر "لحظات 2019" في استقبال صور الراغبين في المشاركة في المسابقة حتى 10 أغسطس الجاري، وتُعد المسابقة إحدى أكبر مسابقات التصوير الفوتوغرافي وأكثرها شعبية في المنطقة، حيث توفر للمواهب منصة مميزة لعرض أعمالهم، وتتيح لهم فرصة استكشاف عالم التصوير في رحلة استثنائية مع خبراء "ناشونال جيوغرافيك".


يشار إلى أن هشام حميد، المصور السعودي، تُوِّج بلقب المسابقة عام 2018 بعد نجاحه في جمع أكبر عدد من النقاط ضمن التحديات التي خاضها على مدى أربعة أسابيع، حيث قدم أداءً استثنائياً في المرحلة الأخيرة من البرنامج الأول من نوعه على مستوى العالم العربي بعد مواجهاتٍ، خاضها مع عبيد البدور من الإمارات، وسينثيا غصوب من لبنان، وأمينة صبري من مصر.


وتُقام المسابقة بالشراكة مع شركة المراعي، الداعم الاستراتيجي الدائم لهذه المنصة على مدار السنوات الست الماضية، بوصفها جزءاً من رؤيتها الهادفة إلى دعم وتشجيع المواهب الشابة، وقد أعادت نسخة العام الجاري الفئة المخصصة للمصورين الناشئين الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و17 عاماً، ما يعكس مدى التزام "ناشونال جيوغرافيك"، و"المراعي" بتنمية مواهب المصورين الشباب في جميع أنحاء الوطن العربي.

X