أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

عائلة آسيوية تعيش في دبي منذ 20 عامًا بلا وثائق رسمية

بلا وثائق رسمية عائلة آسيوية تعيش بدبي منذ 20 سنة

في معظم دول العالم حتى العظمى منها يعيش الكثير من المهاجرين والوافدين لسنوات طويلة بلا وثائق رسمية أو إقامة شرعية، المحظوظ منهم يكشف ويرحل إلى بلاده، والبعض الآخر يكون محظوظاً بالتعامل الرسمي معه برحمة، خاصةً إن كانت العائلة كلها: نساء.

ومؤخراً كشفت السلطات الإماراتية بدبي أسرة آسيوية مكونة من امرأة وبناتها تعيش بلا وثائق رسمية في دبي منذ 20 سنة.

وتحاول الآن أم وبناتها الأربع الحصول على أوراق إقامة في الإمارات، وذلك بعد أن أمضين 20 عاماً فيها، بلا أوراق ثبوتية.

وكانت الأم، فاطمة أزلية حسان، وبناتها، قد تركن وحيدات في الإمارات، عندما هجرهن الأب، هندي الجنسية، قبل 20 عاماً، مع العلم أن أوراق إقامة أفراد العائلة قد منحت على أساس إقامة الأب المعيل.


كما أكدت الأم أن زوجها قد استخدم جواز سفرها رهناً لاقتراض مبلغ من المال عام 1996، وأضافت أنه لم يكن راضياً عن إنجابها أربع بنات، وسافر لاحقاً إلى الهند هارباً من مقرضيه.

وعاشت البنات الأربع في شقة صغيرة، تقع في حي القوز في دبي، لم يخرجن منها بتاتاً، حيث كانت العائلة تخاف أن تضبطها الشرطة في حال خرجت إلى الشارع.

وخلال غياب الأب عن المنزل، اضطرت الأم للعمل كمدرسة في المنازل، لكي تعيل بناتها وتؤمن لهن احتياجاتهن الأساسية، ناهيك عن أنها كانت تدرسهن في البيت أيضاً، حيث لم يستطعن الذهاب إلى المدرسة.

لكن أمر العائلة انكشف أواخر العام الماضي، حيث قام مجهول بإبلاغ الشرطة عن وضعها، لتقوم الأخيرة بإخراج الأسرة من المنزل، والبدء بمعاملات منحهن أوراق إقامة في الإمارات، بناء على طلب الأم، وفقاً لموقع «ذا ناشونال»، و«روسيا اليوم».

وبعد موافقة السلطات على طلب الأم، أبلغها موظفو الهجرة أن العائلة بحاجة إلى أوراق ثبوتية وجوازات سفر رسمية، حتى تصدر تأشيراتهن الجديدة.

وعندما ذاع الخبر في وسائل الإعلام المحلية والهندية، في أبريل 2019، بعث الأب برسالة إلى القنصلية الهندية في دبي، يبلغ المسؤولين فيها أنه لا مانع لديه بمنح بناته الأربع الجنسية الهندية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X