فن ومشاهير /أخبار المشاهير

المغنية أمال صابر لـ "سيدتي نت":علاقتي العاطفية مع اللاعب رونالدو كانت عابرة

لحظة وصول الفنانة المغربية أمال صابر للندوة الصحفية
الفنانة المغربية أمال صابر
أمال صابر خلال المؤتمر الصحفي
المغنية أمال صابر ل "سيدتي-نت": علاقتي العاطفية مع اللاعب رونالدو كانت عابرة
أول خروج إعلامي لأمال صابر عقب المؤتمر الصحفي لتقديم أغنيتها الجديدة "زينينو"

كشفت المغنية أمال صابر ل "سيدتي نت" في أول خروج إعلامي عقب المؤتمر الصحفي الذي عقدته بأحد فنادق الرباط لتقديم أغنيتها الجديدة "زينينو" بأن علاقتها العاطفية التي جمعتها باللاعب الشهير كريستيانو رولاندو كانت في فترة عابرة من حياتها، وحدثت في وقت كانت تمر فيها بظروف صعبة تمكنت من التغلب عليها، متمنية بأن يتم التعامل معها كمغنية، وفنانة تحمل كثيرا من الطموحات في الساحة الغنائية وليس كصديقة سابقة للاعب رونالدو.


أصالة في أول تعليق على حظر أحلام لها على "تويتر": تفتعل خبطات إعلامية


وعن لقب (نجمة العري) التي تلقب به في الوسط الفني الإعلامي الإسباني، أوضحت صابر ل "سيدتي-نت" بأن الناس أحرار في التعليق، وترويج وإطلاق الألقاب، فأنا إنسانة قبل كل شيء وفنانة حرة في اختياراتها، كما أنه ممكن كذلك أن تروج أشياء غير صحيحة كما هو الشأن مثلا بالنسبة للاعب المغربي النيبت الذي هو فقط صديق لصديقي. والمناسبة فأنا لاعبة رياضية سابقة بإحدى الفرق الإسبانية.

أمال صابر في المؤتمر الصحفي
أمال صابر في المؤتمر الصحفي


وأضافت أمال صابر بأنه ممكن أن تصادف نجماً رياضياً عالمياً في هذا الفندق نفسه الذي تقيم فيه مؤتمرها الإعلامي وتأخذ معه صورة تذكارية فقط، إلا أنه بمجرد ما تنشرها على مواقع التواصل الاجتماعي سيعتقد أغلب رواد المواقع بأن هذه الصورة غير بريئة وأن هناك علاقة عاطفية مبطنة.. في حين أن الأمر عاد تماما لذلك فاللاعب ليس بصديقي.

وحول ما إذا كانت للمعاملة القاسية لوالديها في الصغر تأثير في بعض تصرفاتها، أوضحت المغنية أمال صابر ل "سيدتي-نت" وقد بدت متأثرة تغالب دموعها بأن معاناتها كطفلة في الصغر والمعاملة القاسية لوالديها لها كان له تأثير على سلوكاتها أحيانا وبعض القرارات التي تتخذها متجنبة في نفس الوقت الخوض فيها خاصة وأنها أعلنت في أكثر من مرة خلال حضورها لتقديم أغنيتها الجديدة بأنها حضرت للحديث عن شخصيتها كفنانة ومغنية أولا وأخيرا إلا أنه وأمام إلحاح "سيدتي نت" استجابت للرد على بعض الأسئلة بما فيها انتقادها كذلك في تدوينة للعملية التجميلية للفنانة دنيا باطما حيث أوضحت في هذا الصدد بأنها لا تعرف بأن صورة الفتاة التي صادفتها على المواقع في للمطربة دنيا باطما والتي لفتت انتباهي دون معرفة هويتها، فنشرت التعليق الذي لقي التجاوب، علما بأنها لم تكن تعرف بأنها للفنانة باطما، وبعد ذلك فوجئت بأن التدوينة تم الترويج لها على المواقع بدعوى أن مهاجرة مغربية تنتقد الفنانة دنيا باطما مما أثار الضجة على حد قولها ل "سيدتي نت".

بدور الابراهيم تطلب مليون ريال مهراً ومهند الحمدي يسخر منها


وتجدر الإشارة إلى أن المغنية أمال صابر والمقيمة بإسبانيا تنحدر في الأصل من مدينة الناظور (شمال شرق المغرب)، كانت قد هاجرت إلى إسبانيا وعمرها (8) سنوات هربا كما يروج لذلك في مواقع التواصل من معاملة والديها وعاشت لفترة غير قصيرة في مراكز إيواء القاصرين، وحضرت إلى الرباط للاحتفاء في مؤتمر إعلامي بإطلاق أغنيتها الجديدة "زينينو" التي مزجت فيها بين اللغة الإسبانية والأمازيغية، كما قدمت في نفس المناسبة فيديو كليب الأغنية التي صورته في كولومبيا، حيث أعربت في مؤتمرها الإعلامي عن رغبتها في أن تشكل إضافة نوعية بالنسبة للأغنية الأمازيغية (الريفية)، بالخصوص وبأن طموحها الفني اليوم هو البحث عن الانتشار والتعاون مع الفنانين المغاربيين مؤكدة فيهذا السياق بأنها غير مبالية بالانتقادات التي تطالها سواء على مستوى الرقصات التي تقدمها أو اللباس الذي تظهر به لأنها تنظر إلى (الكأس المملوءة) دائما، وتتفاعل مع كل ما هو إيجابي، لأنها ولجت الميدان حبا في الغناء والموسيقى وليس رغبة في كسب المال والشهرة أن الفن حلم ولد وكبر واستهواها أكثر من عالم عرض الأزياء الذي خاضت فيه تجارب اقتنعت في الأخير بضرورة احتراف الغناء لأنه عالم أفضل، يمكن فيه استخدام العقل بدلا من عرض الأزياء، أما مسألة اللباس والتي تنال بخصوصه الانتقادات على المغنية أمال فإنها اعتبرت بأن اللباس مسألة شخصية والجسد ملك للشخص وهو المخول له ليلبس ما يشاء.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X