أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

لماذا لا يلعب الأمير جورج والأميرة شارلوت مع الأطفال الآخرين؟ .. مصدر ملكي يجيب على هذا التساؤل المثير

الأمير جورج متحفظ عكس شقيقته الأميرة شارلوت
قريبان من بعضهما ويجدان صعوبة باللعب مع الأطفال الآخرين.
كيت وويليام يربيان أطفالهم جيدا لكنهما يتركان لهما حرية الشقاوة أحيانا.
يتمتعان الشقيقان الملكيان بشخصيتين مختلفتين.
الأميرة شارلوت لا تتحفظ مثل شقيقها
الأميرة شارلوت التي جرأت على إخراج لسانها أكثر اجتماعية من شقيقها.
يعتمدان على بعضهما

في معظم المناسبات والأعياد والعطلات الصيفية يشاهد الأمير جورج"6 سنوات" نجل الأمير ويليام الأكبر،لا يلعب سوى مع شقيقته الوسطى شارلوت "4 سنوات"،مما أثار سؤال مثير بين أوساط البريطانيين: لماذا لا يلعب الأمير جورج والأميرة شارلوت مع الأطفال الآخرين؟


الشقيقان الملكيان جورج وشارلوت قريبان من بعضهما


مصدر ملكي يجيب عن هذا السؤال، وأكد أنه في ظل فارق أقل من عامين في العمر، ليس من المستغرب أن يكون الشقيقان الملكيان قريبين للغاية من بعضهما .


يجدان صعوبة في اللعب مع الأطفال الآخرين


والآن يزعم أحد المطلعين على حياة أفراد العائلة الملكية أن الأمر قد يكون بسبب أن الطفلين، اللذين يتراوح عمر كل واحد فيهما بين 6 و4 سنوات، يعتمدان على بعضهما البعض؛ لأن ترتيبات اللعب مع أطفال آخرين قد تكون صعبة بالنسبة لهما.
يفضلان اللعب مع بعضهما البعض


وفي حديث لمجلة "بيبول" ،نقله "عربي بوست" ،أوضح المصدر: "هما قريبان في السن، ويقضيان الكثير من الوقت سوياً، فقد تكون ترتيبات اللعب (مع باقي الأطفال) صعبة، ولهذا فقد اعتادا الاعتماد على بعضهما البعض".


غالباً ما يُرَى جورج وشارلوت وهما يلعبان معاً وبالتحديد في الأشهر الأخيرة، وقد التُقِطَت صورة للطفلين وهما يمزحان سوياً بالإضافة إلى لعب كرة القدم معاً في مباراةٍ خيرية للعبة البولو في يوليو/تموز الماضي، وفق صحيفة "ذا صن" البريطانية.
وعندما كشفت الأم كيت ميدلتون (37 عاماً)، عن حديقة الزهور الخاصة بها في تشيلسي في مايو/أيّار، التُقِطَت صور لجورج وشارلوت وهما جالسان بجانب بعضهما البعض بينما كانا يلعبان بأقدامهما في جدول الماء.


جورج متحفظ..وشارلوت أكثر اجتماعية منه


وقد أشار المصدر إلى أن الطفلين يبدو أن لديهما شخصيتين مختلفتين ،إذ أنه بالنسبة لجورج فهو طفل متحفّظ بعض الشيء، في حين أن الأميرة شارلوت ،التي صورت وقد جرُأت على إخراج لسانها الأسبوع الماضي، فهي أكثر اجتماعية منه،وشبهها البعض بعمها الأمير هاري بشقاوتها وجرأتها.


ومع انضمام الأمير لويس، الرضيع الذي يبلغ 18 شهراً، الآن إلى أفراد الأسرة، يُعتَقَد أن أطفال دوقة كامبريدج الثلاثة سيكونون أفضل أصدقاء عندما يكبرون قليلاً، خاصة أن شارلوت ستلتحق بمدرسة جورج التي تبلغ تكلفتها 19 ألف جنيه إسترليني (23 ألف دولار)، وهي مدرسة توماس باترسي في سبتمبر/أيلول .


ويقول المصدر المطَّلِع إنها "تتحرق شوقاً كي تلحق بأخيها جورج في المدرسة الكبيرة، وهي متحمسة للغاية بالنسبة لكل شيء بها ".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X