أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

وفاة أحد أفراد العائلة المالكة الهولندية

الأميرة «كريستينا» مع زوجها
الأميرة «كريستينا».
الأميرة «كريستينا» في إحدى الحفلات

أعلنت العائلة المالكة الهولندية وفاة أحد أفرادها وهي الأميرة «كريستينا» التي عاشت مؤخراً في لندن عن عمر يناهز 72 عاماً.

وبحسب موقع «ميرور» توفيت الأميرة «كريستينا»، الشقيقة الصغرى للملكة «بياتريكس» ملكة هولندا السابقة، في قصر نورديندى في لاهاي بعد معركة مع سرطان العظام، وفقاً للبيت الملكي الهولندي.

كانت «كريستينا» أصغر البنات الأربع من الملكة الراحلة «جوليانا» وزوجها هو الألماني المولد الأمير «برنهارد».

وجاء في بيان صدر عن الملك «ويليم ألكساندر» والملكة «ماكسيما بياتريكس»: نحن حزينون بوفاة شقيقتنا وخالتنا العزيزة، ووصفا فيه «كريستينا» بأنها كانت شخصية جذابة ذات قلب دافئ... وأضافوا في تغريدة على «تويتر»: «نثمّن كثيراً الذكريات الجميلة والمتعددة عنها».

ولدت «كريستينا» أميرة أورانج - ناسوا - وأميرة ليبه - بيسترفيلد - عمياء جزئياً وطلب أمها المساعدة من المعالج الروحي «جريت هوفمانز»، أدى إلى أزمة ملكية في الخمسينيات... وقد تزوجت «كريستينا» للمرة الثانية من زوجها السابق «خورخي جييرمو» وأنجبت منه ثلاثة أطفال هم «برناردو» و«نيكولاس» و«جوليانا».



التنازل عن العرش



أبعد هذا الزواج «كريستينا» عن خط الخلافة على العرش الهولندي وسُمح لها بالعيش خارج البلاط الملكي وقد تخلّت عن العرش في 30 نيسان-أبريل (نيسان) 2013 لصالح ابنها البكر الأمير فيلم - ألكسندر.
انفصل الزوجان عام 1996 لكنها لم تعد منذ ذلك الوقت أهلا لتولي العرش وعاشت في بلدان بما في ذلك إيطاليا والولايات المتحدة وكندا، كما قضت بعض الوقت في لندن في نهاية حياتها.

قال رئيس الوزراء الهولندي «مارك روته» أنه بتخلي «كريستينا» عن حقها في العرش، خلقت مجالاً لنفسها لقيادة حياتها الخاصة، حياة تُهيمن عليها روح الأسرة وحبها الكبير للموسيقى وتنمية موهبة الغناء.
كما أشاد رئيس الوزراء في بيان بـ«الشخصية الودية» للأميرة التي كانت تعاني سرطاناً في العظام منذ سنوات عدة.

سيتم نقل رفات «كريستينا» إلى جناح فاجيل جاردن بقصر نورديندي في مراسم خاصة حيث سيقيم الأصدقاء والعائلة الوداع الأخير للأميرة الراحلة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X