أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

زوجان يقتلان طفل جارهما بزعم التسبب في موت ابنهما

طفل
طفل
طفل

شهوة الانتقام كانت الدافع الرئيسي في تلك الجريمة المفزعة التي راح ضحيتها طفل عمره 4 سنوات على يد زوجين من جيران أسرته في محافظة أسيوط جنوب صعيد مصر، بينما كان الطفل «معتز عاطف» يلعب أمام المنزل كانت صديقة والدته تتربص به للانتقام منه وقتله؛ زعماً أنه تسبب في موت ابنها أثناء اللهو معه.

نجحت المتهمة «زينب. س» 49 سنة في استدراج الطفل إلى منزلها بعد أن اتفقت مع زوجها «علي.ع» 60 سنة على التخلص من الطفل، وقامت بوضع رأس الطفل الضحية داخل «جردل» مياه به مادة كلور وظلت تضغط على رأس الطفل الضحية حتى تأكدت من وفاته غرقاً ووضعت جثة الضحية داخل جوال بلاستيك، وقام المتهم الثاني بحمله وإلقاء الجوال الذي بداخله جثة الطفل في مقلب للقمامة، ولكن سرعان ما انكشف أمرهما بعد أن عثر عامل نظافة على جثة الطفل في مقلب القمامة.

كشفت المباحث عن تفاصيل الجريمة بعد أن تلقى مأمور مركز شرطة القوصية بلاغاً يفيد بالعثور على جثة طفل موضوعة داخل جوال بلاستيك، وملقى خلف مبنى المطافئ القديمة، وبالمعاينة تبين عدم وجود إصابات ظاهرية بها، ونقلت الجثة إلى المشرحة بالمستشفى المركزي لتوقيع كشف الطب الشرعي عليها لبيان أسباب وملابسات الوفاة.

وتشكل فريق بحث جنائي لتحديد هوية الطفل، وتبين وجود بلاغ بتغيب طفل منذ 23 أغسطس (آب) الجاري، وأُخطرت أسرته التي تعرفت على جثة الطفل، وتبين أنها للطفل معتز عاطف 4 سنوات، وبسؤال أسرته، أكدت عدم وجود خلافات مع أحد، أو تلقيها اتصالاً من مختطف لطلب فدية، ولم تتهم أحداً بارتكاب الواقعة.

وأفادت تحريات المباحث أن زوجين من جيران الطفل الضحية نفذا الجريمة انتقاماً منه، وعقب تقنين الإجراءات تمكن ضباط مباحث مركز القوصية من ضبط المتهمين وبمواجهتهما اعترفا بارتكابهما الواقعة، لاعتقادهما أن المجني عليه هو المتسبب في وفاة نجلهما «يوسف» 6 سنوات غرقاً بترعة نزالي جنوب القريبة من منزل الأسرة في شهر مايو (أيار) الماضي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X