أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

النيابة العامة السعودية تباشر التحقيق في حادثة فندق صبيا

أوضحت مصادر أمنية أنها أخذت أقوال المتهم، والمدعية حول الحادثة، ووعدت باتخاذ الإجراء النظامية

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي أمس السبت بمقطع فيديو مصوَّر لواقعةٍ نادرة الحدوث في المجتمع السعودي، إذ يظهر فيه رجلٌ يعتدي ضرباً على موظفة استقبال.

وأظهر الفيديو رجلاً يتكلم مع موظفة استقبال في أحد الفنادق، لكن سرعان ما تطور الموقف بينهما إلى عراك بالأيدي بعد انتفاض الموظفة في وجه الرجل، وإلقاء محتوى كوبٍ أمامها على وجهه، فما كان منه إلا الرد عليها بضربها بملف كان على مكتبها، ولم يكتفِ بذلك، بل ودخل إلى مكتب الاستقبال، وضربها بعنف شديد، وسط محاولة الفتاة الدفاع عن نفسها، حتى تدخَّل الموجودون وفرَّقوا بينهما.

وعلى خلفية ذلك، كشفت النيابة العامة السعودية عن مباشرتها التحقيق في قضية ضرب موظفة استقبالٍ في فندق بصبيا.

وأوضحت مصادر أمنية أنها أخذت أقوال المتهم، والمدعية حول الحادثة، ووعدت باتخاذ الإجراء النظامية، وإحالة الواقعة إلى النيابة العامة بعد اكتمال التحقيق.

من جهتها، قالت الموظفة: «كنت أقوم بعملي باستقبال الزبائن في الفندق الذي أعمل فيه حينما جاء شخص، وسألني عن المساج، فأبلغته بأنه مغلق، فذهب، وعاد مجدداً مكرراً سؤاله، ثم خرج وعاد مرات عدة، وفي المرة الأخيرة تلفَّظ بكلام لم أستسِغه، فسكبت عليه كوبَ قهوة بارداً». بحسب «سبق».

وفي تصريح آخر، قالت الموظفة: «تضررت نفسياً وجسدياً. هذا الشخص أهانني وتوعَّدني بأخذ حقه مني، وأنا ما خرجت من بيتي إلا لحاجتي، وبحثاً عن لقمة عيشي لأصرف على نفسي وأطفالي».

يذكر أن آراء رواد مواقع التواصل الاجتماعي تضاربت حول مَن الذي توجب عليه العقوبة، ويقع عليه اللوم، لاسيما أن الفيديو يُظهر أن المرأة هي التي بدأت العراك.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X