أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شاهد: شرطية يغمى عليها ورئيس الحكومة البريطانية يكمل خطابه

تابع رئيس الحكومة البريطانية خطابه
طالبة الشرطة لم تتحمل الشمس وسقطت خلف رئيس الوزراء جونسون
اكتفى جونسون بالالتفات إليها وسؤالها إن كانت بخير ثم تابع خطابه

اندهش الآلاف عبر مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام من عدم إبداء رئيس الحكومة البريطانية بوريس جونسون أي رد فعل دافئ تجاه شرطية أغمى عليها خلفه مباشرة خلال إلقائه خطابه، لكنه تابع خطابه كأنّ شيئاً لم يحدث.

أكمل رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون خطابه يوم الخميس، أمام طلاب كليّة للشرطة في شمال إنكلترا، مع أن حالة إغماء قد أصابت شرطيّة في الصفّ وراءه بسبب انتظارهم تحت الشمّس بعد أنْ تأخّر وصول الرئيس ساعة وربع الساعة، وفقاً لموقع «ديلي ميرور» البريطاني، و«النهار».

وفي التفاصيل، كانت الشرطية واقفة في الصف الأول من دفعة طلاب كلية الشرطة في يوركشر، وراء رئيس الوزراء مباشرة عندما وضعت يدها على رأسها وجلست أرضاً غير قادرةٍ على الوقوف أكثر، فما كان من بوريس جونسون إلّا أنْ التفت نحوها وسألها إن كانت بخير، ومن ثم تابع خطابه غير آبه لها، في حين سقطت الشرطيّة وأُغمى عليها.

ثمّ قال الرئيس ممازحاً: «أنا آسف، لربما هذه إشارة لي أنّ عليّ أنْ أختم كلامي سريعًا».


واستعادت الشرطية وعيها بعد لحظات قبل أن ينهي رئيس الحكومة خطابه.

في المقابل، انهالت التعليقات جرّاء ما حدث على وسائل التواصل الاجتماعي مع موجة من انتقاداتٍ.


وقالت وزيرة الداخلية في حكومة الظل العمالية ديان آبوت: «جعل جونسون الطلاب ينتظرون وقوفاً على أقدامهم وقد أغمى على أحدهم. وإنّه لأمرٌ غير مفاجئ. فقد رأى ما حصل وتجاهله. وهذا يبيّن لنا طبيعة هذا الرجل ومدى اهتمامه بخدمة الشرطة.

وكان رئيس الوزراء وصل متأخراً أكثر من ساعة إلى كلية الشرطة في ويكفيلد، لإلقاء كلمة مكرسة للأمن العام، في خضم أزمة سياسية تتعلق بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X