فن ومشاهير /مشاهير العالم

وصف ميغان ماركل بـ “تعويذة الحظ السيء” لصديقتها سيرينا ويليامز !

ميغان تشجع صديقتها سيرينا
ميغان تحضر مبارة صديقتها سيرينا
ميغان تحضر مبارة صديقتها سيرينا
ميغان تحضر مبارة صديقتها سيرينا
ميغان تحضر مبارة صديقتها سيرينا
ميغان تحضر مبارة صديقتها سيرينا

اتهم معجبو ومشجعو لاعبة التنس، “سيرينا ويليامز”، دوقة ساكس ميغان ماركل Meghan markel ، بأنها “نحس” عليها ،بعد أن خسرت الليلة الماضية، وفشلت في تحقيق اللقب رقم 24 في بطولات الغراند سلام.

ووُصفت “ميغان” بأنها “تعويذة الحظ السيء” لـ”سيرينا ويليامزSerena Williams ، فقبل خسارة نجمة التنس أمس، هُزمت سابقًا في نهائي ويمبلدون أمام “سيمونا هاليب”، وكذلك العام السابق في بطولة SW19 أمام “أنجيليك كيربر”، وحضرت دوقة ساسكس البطولتين؛ لتشجيع صديقتها. بحسب موقع “ديلي ميل"

وكانت “ميغان” محط اهتمام في نيويورك، عندما شوهدت مع والدة “سيرينا”، أوراسين برايس، وكلتاهما أُصيبتا بخيبة أمل بعد الهزيمة أمام المراهقة الكندية “بيانكا أندريسكو”، صاحبة الـ19 عامًا.
وكتب أحد مستخدمي “تويتر”: “عزيزتي ميغان .. برجاء التوقف عن حضور مباريات سيرينا في النهائيات، أنتِ نحس عليها”.

ميغان تسافر لدعم صديقتها سيرينا ويليامز ...


وقال آخر: “إلى ميغان دوقة ساسكس، أحبك كثيراً، لكن هذا لا يمنع أني أراكِ نحسًا على سيرينا، كنتِ موجودة في معظم خسائرها”.
وقال مصدر، إن مدرب “سيرينا” كان قلقًا من أن وجود “ميغان” في نهائي البطولة سيؤدي إلى صرف انتباه نجمة التنس عن المباراة، متابعًا: “سيرينا سألت مدربها عن قدوم ميغان، بعد فوزها في المباراة يوم الخميس، ولأن المدرب يؤمن بالفأل السعيد والسيء، فقد أعرب عن قلقه، لأن سيرينا خسرت عندما جاءت الدوقة لمشاهدتها في ويمبلدون”.

ووفقا لمجلة “Time”، فإن “ميغان” اتخذت قرارها بالسفر إلى الولايات المتحدة في اللحظة الأخيرة، واستقلت رحلة طيران تجارية إلى نيويورك صباح يوم الجمعة 6 سبتمبر 2019، لتعبر مسافة 3500 ميل؛ لمشاهدة صديقتها الحميمة ومؤازرتها.

وجاء سفر “ميغان” المفاجئ، في الوقت الذي حضرت فيه الملكة دورة ألعاب هايلاند في أسكتلندا كجزء من اجتماعها العائلي السنوي في قلعة بالمورال، ويُشاع أنها بذلك سببت إحباطًا للملكة، لأنها تحب الاجتماع مع أصدقائها وجميع عائلتها في وقتها المفضل من السنة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X