أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مصر تُطلق نظام التعليم الجديد بباقة «اكتشف» وهذه أبرز ملامحه

الطلاب في اليوم الدراسي
الطلاب أمام الكمبيوتر
الطلاب في حصة الدرس

في بداية العام الدراسي المصري الجديد يحرص وزير التعليم المصري طارق شوقي على تطوير المنظومة التعليم تقديم جديد للعام الدراسي، وفي سبيل ذلك أطلق نظام تعليمياً جديداً لتطوير المنظومة التعليمية كافة، لتشتمل أبرز ملامحها على بدء العام الدراسي رسمياً يوم 11 سبتمبر لطلاب النظام التعليمي الجديد، بصفوف الطفولة المبكرة «كي جي 1 وكي جي 2 والصفين الأول والثاني الابتدائي» بجميع مدارس الجمهورية، لأول مرة قبل بدء العام الدراسي لباقي المراحل التعليمية 21 سبتمبر (أيلول) الجاري.

كما حذر وزير التعليم المصري، المدارس من ربط سداد المصروفات المدرسية بتسليم الكتب للطلاب أو إساءة معاملتهم أو إجراء أي تمييز بين الطلاب بسبب سداد المصروفات خاصة بالمدارس الخاصة.

وأعلنت الوزارة في توجيه وزير التعليم عن تغيير طريقة جلوس التلاميذ في الفصول لتتناسب مع رؤية التعليم الجديدة المبنية على التعليم التفاعلي، وأن تكون في شكل دوائر، بحيث يتمكن التلاميذ من العمل في مجموعات عمل جماعية طوال الحصص الدراسية، بدلاً من الجلوس كما هو معتاد. وكشف كذلك عن ملامح نظام التعليم الجديد لطلاب النظام التعليمي الجديد بتدريس كتاب منفصل للغة العربية، وكتاب الباقة المجمعة «اكتشف»، الذي يضم مبادئ الرياضيات والعلوم والدراسات، حيث سيدرس باللغة العربية بالمدارس الحكومية والخاصة عربي والرسمية عربي، فيما يدرس باللغة الإنجليزية بالمدارس الخاصة لغات والرسمية لغات، كما يدرس الطلاب كتاب «connect» للغة الإنجليزية بالمدارس الحكومية والرسمية عربي، وكتاب «connect plus» بالمدارس الخاصة لغات والرسمية لغات والمدارس اليابانية وذلك كبديل لكتب المستوى الرفيع والذي تم إلغاء تدريسه العام الماضي.

كما أعلن وزير التعليم عن زيادة عدد أيام العام الدراسي لطلاب النظام التعليمي الجديد ليبدأ في 11 سبتمبر وينتهي 28 مايو (أيار) المقبل؛ إذ يأتي هذا القرار تمهيداً لزيادة عدد أيام الدراسة الفعلية للطلاب بالنظام التعليمي الجديد ليتناسب مع طبيعة المناهج الدراسية الجديدة بدلاً من عدد الأيام الفعلية بالخريطة الزمنية المعتادة، ليتم تطبيق وتنفيذ الأنشطة المدرسية بشكل عملي يساعد الطلاب على الفهم والاستيعاب والبعد عن نظام الحفظ والتلقين بالنظام التعليمي القديم.

ومن أبرز ما تضمنه نظام التعليم هو التشديد على المدارس بعدم عقد أي امتحانات للطلاب حتى الصف الثالث الابتدائي لتفادي الضغط على الطلبة في سن مبكرة، وأن يقوم المعلم بتقويم مستمر للطالب، لقياس نواتج التعلم الجديدة، والتي تتضمن 4 مفاهيم أساسية هي «تعلم لتعرف، تعلم لتعمل، تعلم لتعيش، تعلم لتكون».

وخاطب شوقي وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني المديريات التعليمية بجميع المحافظات للتأكيد على المدارس ببدء تسليم الطلاب الكتب المدرسية منذ اليوم الأول والتأكيد على المدارس للعمل بكامل طاقاتها وبجميع أعداد المعلمين لتلك المراحل التعليمية لبدء ما يقرب من 5 ملايين تلميذ وتلميذة الدراسة بجميع أنواع المدارس الحكومية والرسمية «عربي ولغات» والخاصة «عربي ولغات»، وكذلك المدارس اليابانية.

وأكدت وزارة التربية والتعليم على تخصيص مدرس فصل واحد لتدريس كتاب الباقة «اكتشف» لطلاب النظام التعليمي الجديد على مدار أول ثلاث سنوات بالتعليم الابتدائي، وأشارت إلى أنه قد تم تقييم ما حدث العام الماضي في مرحلة رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي بمساعدة مؤسسات دولية، وتقرر الإسراع في بناء المناهج بشكل أسرع خلال 3 سنوات لتمتلك مصر مصفوفة المناهج الجديدة، بداية من مرحلة رياض الأطفال حتى الثانوية العامة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X