أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

خطأ غير مقصود من رضيعة يتسبب بوفاة أمها

الأم وطفلتها

كثيرة هي الحوادث التي تقع من غير قصد لكنها تنتهي بنهايات مأساوية، لتخلف وراءها حزنًا عميقًا، وألمًا لا ينسى. ومن هذه الحوادث ما حصل لأم شابة في قرية روسية؛ حيث لقيت حتفها في يوم ميلادها الحادي والعشرين بعد أن خنقتها طفلتها الرضيعة عن طريق الخطأ.

أما تفاصيل الحادثة فبدأت عندما كانت الأم الشابة "يوليا شاركو" تحاول وهي خارج السيارة التقاط طفلتها الجالسة بالداخل عبر النافذة إلا أنّ ما حدث لا يمكن تصوره؛ فقد ضغطت الطفلة زر إغلاق النافذة ليصعد الزجاج إلى الأعلى ويخنق الأم التي لم تجد من ينقذها في الموقف الصعب إلا بعد فوات الأوان.

وقالت مصادر صحفية محلية إنّ زوجها "أرتور" وجدها عالقة في سيارتها من نوع BMW وفاقدة للوعي، فحطم زجاج النافذة وأخرج عنق زوجته.

وبعد 8 أيام من نقل "يوليا" للمستشفى في قرية ستاروي سيلو الروسية توفيت نتيجة إصابتها بالاختناق الذي تسبب في تلف في أنسجة الدماغ.

بدوره قال المحقق المسؤول عن القضية إنّ زوج "يوليا" وجدها فاقدة للوعي، وعنقها محشور في نافذة الباب الأيسر الأمامي لسيارتهما العائلية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X