أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

دراسة: استخدام الأجهزة المحمولة يسبِّب أمراضاً نفسية

الإسراف في التعرض لمواقع التواصل الاجتماعي، يُدخل المراهقين في دائرة الأمراض النفسية المرتبطة بسلوكيات أكثر عدائية، من بينها رفض الآخر، والتنمُّر.

تقوم حياة أغلب البشر في وقتنا الحاضر على التكنولوجيا الحديثة حتى بات من الصعب جداً على بعض الناس العيش دون جوالاتهم.


وهذا ما دفع دراسة حديثة إلى تجديد التحذير من خطورة الأجهزة المحمولة على الناس، خاصةً المراهقين، كونها قد تتسبَّب في الإصابة بأمراض نفسية.


حيث توصلت دراسةٌ، أجراها فريق بحثي من جامعة جونز هوبكنز الأمريكية، إلى أن استخدام المراهقين المفرط أجهزتهم المحمولة بمعدل أكثر من ثلاث ساعات يومياً دون اتباع معايير علمية، تضمن تجنب سلبياتها، يؤثر سلباً على الدماغ وعلى الحالة النفسية للمراهقين، وفقاً لصحيفة ديلي ميل البريطانية.


وشملت الدراسة 6600 مراهق أمريكي، حيث سألهم الباحثون عن معدلات تعرضهم لوسائل التواصل الاجتماعي باستخدام الأجهزة المحمولة، وتبيَّن أن 97% منهم يستخدمونها بشكل أقل، فيما يفرط 45% في استخدام تلك المواقع عبر الهواتف الذكية.


واستنتج الباحثون، أن الإسراف في التعرض لمواقع التواصل الاجتماعي، يُدخل المراهقين في دائرة الأمراض النفسية المرتبطة بسلوكيات أكثر عدائية، من بينها رفض الآخر، والتنمُّر.


وكانت دراسة سابقة قد نُشرت في مجلة "لانسيت" لصحة الأطفال والمراهقين قد لفتت إلى أن الإفراط في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي مرتبط بقضايا الصحة العقلية في ظروف وأحوال معينة، فبالنسبة إلى الفتيات، يضر الاستخدام المتكرر لوسائل التواصل الاجتماعي بالصحة عندما يؤدي إلى التغول الإلكتروني، أو عدم كفاية النوم، وقلة التمارين الرياضية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X